مصر | زوج الإعلامية الراحلة .. اكتئاب وانتحار أم لص وشبهة؟

بعد انتشار الأخبار التي تفيد بانتحار الإعلامية المصرية رحاب بدر، خرج زوجها أيمن عبد المنعم عن صمته في أحدث تطور عن القضية، وكشفت بعض المعلومات.

في التفاصيل، نشرت صديقة مشتركة للإعلامية رحاب وزوجها أيمن عبر حسابها في فيسبوك، توضيحا قالت إنه بناء على طلب من عبدالمنعم، أكدت فيه نقلا عن الزوج، أن الإعلامية الراحلة لم تنتحر كما ردد البعض، كما أنها لم تكن مصابة بالاكتئاب.

وأوضح الزوج أن حادث مقتل زوجته هو موضوع جنائي، مؤكدا أنها كانت تخطط للسفر إلى لأداء مناسك العمرة قريبا.

الزوج يهدد

وأكد الزوج أنه بصدد مقاضاة كل من أصدر شائعات كاذبة حول الحادث.

آخر صورة لرحاب بدر

وأفاد الزوج أيضا بأن الراحلة لم تخضع لأي علاج من أي نوع من الاكتئابات، موضحا خلو شقته من مراوح معلقة بالسقف.

كما كشف عبدالمنعم أن الحادثة تكمن بدخول لص بغرض السرقة عندما كان هو مسافرا.

ولفت إلى أن الراحلة تحدثت إليه قبل نومها، وعندما وجدت مقتولة كانت قدماها على الأرض ولم تكن معلقة.

إلى ذلك نشرت صديقة الزوجين صورة لهما قبل وفاة الإعلامية بيوم واحد وعلق عليها الزوج قائلا:"أخيرا دى أخر صوره لينا مع بعض قبل الوفاة بيوم، والعاقل يقول هل دى واحده هتسيبنى وتروح تنتحر؟. رحم الله رحاب وربنا يصبر قلوب عائلتها وأحبابها".

زوج مسافر وجثة هامدة

يشار إلى أن أجهزة الأمن المصرية كانت عثرت منذ أيام على الإعلامية رحاب بدر مشنوقة في شقتها بالقاهرة.

الإعلامية الراحلة رحاب بدر الإعلامية الراحلة رحاب بدر

وكشفت التحقيقات الأولية التي أجرتها أجهزة الأمن، أن زوج الإعلامية رحاب بدر وتعمل منسقة إعلامية لمهرجان الأقصر للسينما، ظل يتصل بها هاتفيا من مقر عمله دون جدوى، فأبلغ والدتها كي تذهب لشقته بمنطقة المعادي جنوب وتستطلع الأمر وتطمئنه على زوجته.

كما أوضحت التحقيقات أن الأم ذهبت لشقة ابنتها وطرقت الباب كثيرا دون رد، مما اضطرها وبمساعدة الجيران لكسر الباب واقتحام الشقة لتكتشف وجود ابنتها جثة هامدة ومشنوقة على سريرها.

وتبين من المعاينة أن جميع منافذ الشقة ومحتوياتها سليمة، وعلى الفور بدأت أجهزة الأمن باستدعاء الزوج وأقارب ومعارف الإعلامية للاستماع لأقوالهم وكشف ملابسات الحادث الغامض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى