فلسطين | الرئيس عباس: لن نقبل بشرعية أمريكا وقراراتها الأحادية

فلسطين | الرئيس عباس: لن نقبل بشرعية أمريكا وقراراتها الأحادية
فلسطين | الرئيس عباس: لن نقبل بشرعية أمريكا وقراراتها الأحادية

رام الله- قال الرئيس محمود عباس إنه لن يقبل أن تفرض أمريكا شرعيتها وقراراتها بشكل أحادي، مؤكداً أنه يمكن الرجوع للمفاوضات لكن على أساس الشرعية الدولية.

وأضاف الرئيس خلال ترؤسه جلسة الحكومة الأسبوعية، اليوم الإثنين، في مدينة رام الله بحضور رئيس الوزراء محمد اشتيه، أنه سيتم إلغاء التنسيق الأمني، وأنه لم يتم التراجع عن مواقف القيادة الفلسطينية ما لم تتراجع الإدارة الأمريكية وإسرائيل عن مشروعها المعروف إعلامياً باسم (صفقة القرن)، قائلاً "إما أن نأخذ حقوقنا حسب المرجعيات الدولية أو تتحمل كامل المسؤولية كقوة احتلال".

وأوضح الرئيس أن الصفقة لا يوجد بها أية إيجابية، فهي لا تعطي السيادة للشعب والدولة، بل تعود إلى وعد بلفور بإعطاء السكان الأصليين حقوقاً مدنية ودينية فقط.

وسيواصل الرئيس محمود عباس، تحركاته لمواجهة الصفقة، حيث سيقدم رؤيته لمجلس الأمن.

ودعا الحكومة إلى الاستمرار في العمل بنفس الوتيرة، لتقديم الخدمات للشعب الفلسطيني، خاصة في مجالي الصحة والتعليم.

وأشاد الرئيس بموقف العرب من "صفقة القرن"، وقال: "العرب وقفوا معنا وقفة رجل واحد، وأخذوا قراراً بالاجماع على مشروع القرار الذي قدمناه، ولم يحصل عليه أي تعديل واعتمد كما هو".

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى