فلسطين | "مدى": 27 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في فلسطين الشهر الماضي

فلسطين | "مدى": 27 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في فلسطين الشهر الماضي
فلسطين | "مدى": 27 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في فلسطين الشهر الماضي

رام الله- شهد الشهر الاول من العام 2020 ما مجموعه 27 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في ، ارتكبت قوات وسلطات الاحتلال 23 اعتداء منها في حين ارتكبت جهات فلسطينية مختلفة في الضفة الغربية وقطاع 4 انتهاكات فقط وفقا لما ذكره المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" في تقرير له أصدره اليوم الاثنين.

وحسب التقرير فان هذا يشكل "تراجعا نسبيا" مقارنة بما شهده الشهر الذي سبقه (كانون اول 2019) الذي كان شهد 36 انتهاكا منها 15 انتهاكا ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلية ومثلها (15 انتهاكا) ارتكبتها شركة فيسبوك، و 6 انتهاكات ارتكبتها جهات فلسطينية مختلفة.

واوضح "مدى" ان "من بين أشد ما شهده الشهر الماضي مأساوية، ابلاغ أطباء مستشفى في العاصمة عمان، الصحفي عطية محمد درويش (وهو من غزة يبلغ 32 عاما) بانه فقد البصر كليا في عينه التي كانت اصيبت قبل اكثر من عام (اصيب يوم 14/12/2018) بقنبلة غاز اطلقها نحوه جنود الاحتلال، وانه لم يعد هناك أي أمل في انقاذها او علاجها المتواصل منذ اصابته".

وجاء ابلاغ درويش بفقدانه البصر كليا في عينه، بعد نحو ثلاثة اشهر من فقدان المصور الصحفي معاذ عمارنة البصر في عينه اليسرى في ظروف مماثلة حيث كان اصيب برصاصة اطلقها احد جنود الاحتلال عليه اثناء تغطيته احتجاجا سلميا ضد الاستيطان في صوريف بالضفة.

الانتهاكات الاسرائيلية:

ارتفع عدد الانتهاكات الاسرائيلية من 15 انتهاكا في شهر كانون اول 2019 الى 23 اعتداء خلال كانون ثاني 2020، كان من أبرزها التنكيل بالمصور الصحفي ثائر عبد الناصر الشريف على مدار عدة ساعات بعد ان احتجزه جنود الاحتلال في نقطة للجيش قرب مخيم العروب بالضفة، واستدعاء مخابرات الاحتلال المصور عبد المحسن شلالدة وتهديده بالقتل في حال استمر بالتصوير في محيط الحرم الابراهيمي بمدينة الخليل.

واصيب شلالدة يوم امس الاحد بعيار مطاطي في رأسه، اطلقه عليه احد جنود الاحتلال بينما كان يغطي احداثا في الخليل الامر الذي بدا وكانه ترجمة عملية لتلك التهديدات.

وطالت الانتهاكات الاسرائيلية خلال الشهر الماضي (كانون ثاني 2020) مصور وكالة رويترز عادل ابو نعمة (احتجاز ومنع تغطية)، وطاقم وكالة "وفا" الذي ضم المصور سليمان محمود ابو سرور والمراسل نديم احمد علاوي (منع تغطية)، ومحمد جرير حمدان (رش برذاذ الفلفل)، يزن جعفر ابو صلاح (اعتقال)، والمصور اياد حسن ابو شلبك (اعتداء بالضرب ومنع من التغطية)، ومقدم البرامج في تلفزيون فلسطين الصحفي ثائر عبد الناصر الشريف الذي اعتقله جنود الاحتلال واحتجزوه لنحو اربع ساعات ونصف في احدى نقاط العسكرية المقامة بجوار مخيم العروب واخضعوه لعدة جولات من الضرب والتنكيل، والمصور ربيع حسان منير (اختناق ادى لفقدانه الوعي)، والمصور عبد المحسن تيسير شلالدة (استدعاء وتهديد بالقتل ان استمر بالتصوير في محيط الحرم الابراهيمي بالخليل) واحتجاز قوات الاحتلال الصحافيين: فتحي خليل براهمة وعمر احمد حسن ابو عوض، وعادل ابو نعمة وسليمان محمود سليمان ابو سرور ومنعهم من تغطية فعاليتين احتجاجيتين نظمتها في اريحا والاغوار، والاعتداء على طاقم تلفزيون فلسطين الذي (ضم المصور فادي طالب خلاف، والمصور ثائر يوسف عرجان والمراسل عزمي وليد بنات) باطلاق قنبلة غاز نحوهم ومنعهم من تغطية احداث في مخيم العروب.

الانتهاكات الفلسطينية:

سجل خلال شهر كانون اول 2020 اربعة انتهاكات فلسطينية، وقعت جميعها في قطاع غزة.

وشملت الانتهاكات الفلسطينية اعتداء عناصر من الامن الوطني التابع للسلطة الفلسطينية (الذين يتمركزون عند ما يعرف بـ "النقطة 5/5" بحاجز بيت حانون/ايرز في قطاع غزة) على الصحافيين محمد عوض ومحمد المصري، ومنع عناصر من الامن الداخلي التابع لحكومة حماس في غزة طاقم تلفزيون فلسطين المكون من المراسل محمد سليم أبو حطب، والمصور حسام عطية المصري من اعداد تقرير حول ما تسببت به الاحوال الجوية من اضرار في خانيونس وحذفهم مادة مصورة كانا انجزاها قبل ذلك.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى