عقيلة صالح يطالب باستنكار عربي لإرسال مرتزقة إلى طرابلس

عقيلة صالح يطالب باستنكار عربي لإرسال مرتزقة إلى طرابلس
عقيلة صالح يطالب باستنكار عربي لإرسال مرتزقة إلى طرابلس

طالب رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، السبت، اتحاد بإعلان رفض الاعتداء على ليبيا واستنكار إرسال المرتزقة والإرهابيين لقتل الليبيين، جاء ذلك حيث تواصل إرسال المزيد من المقاتلين السوريين إلى ليبيا لدعم ميليشيات الوفاق.

كما قال في كلمته أمام مؤتمر البرلمان العربي "على الاتحاد البرلماني العربي مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته ودعم جهود مكافحة الإرهاب في العاصمة الليبية "، وفق ما نقلت صحف ليبية محلية.

وكان عقيلة صالح، أكد الأربعاء الماضي، أن الأزمة في ليبيا "أمنية وليست سياسية"، وأن "مساعدة الليبيين تقتضي ضرورة نزع سلاح الميليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة المسيطرة على العاصمة طرابلس".

يشار إلى أن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد في وقت سابق بارتفاع أعداد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة طرابلس إلى نحو 4700 "مرتزق"، و1800 مجند يتلقون التدريب في المعسكرات التركية، مشيراً إلى أن 64 مقاتلا من ضمن المجندين للقتال في ليبيا توجهوا إلى أوروبا.

وأشار إلى أن ارتفاع أعداد المجندين إلى أكثر من 6000 يتخطى المطالب التركية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى