غوتيريس: الأزمة الليبية معقدة بسبب تصدير الأسلحة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، السبت، أن الأزمة الليبية أصبحت معقدة بسبب تصدير الأسلحة لها من بعض الجهات التي أصبحت مؤثرة في الوضع الليبي، في إشارة إلى التي تواصل دعمها لميليشيات الوفاق من خلال ارسال أسلحة ومقاتلين مرتزقة إلى .

وقال في مؤتمر صحافي على هامش القمة الإفريقية 33، "إننا ندعم الحل السلمي للوضع هناك"، مؤكداً أن منظمة تدعم المصالحة بين الليبيين.

كما أضاف "أن وقف إطلاق النار مهم جدا في ليبيا من أجل مصلحة الشعب والمنطقة".

هذا وطالب غوتيريس الجميع قائلاً "يجب إيجاد آلية تعاون دولية للتعاون مع إفريقيا لمواجهة الإرهاب المتمدد في القارة السمراء ومحاربة التنظيمات الإرهابية".

وأكد أن الأمم المتحدة بحاجة للتعاون مع إفريقيا والمجتمع المحلي من أجل تسهيل عملية الحوار بين الليبيين.

إزالة السودان من قائمة الإرهاب

وفي الملف السوداني، قال "يجب إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وكان مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية، تيبور ناجي، أعلن في نوفمبر 2019، أن لم تعد في خصومة مع حكومة السودان، وباتت تعتبرها الآن شريكاً، إلا أن رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب عملية‭ ‬إجرائية.

تضامن مع الشعوب الإفريقية

إلى ذلك، رحب الأمين العام بقرار اجتماعات الكنغو برازافيل بشأن الوضع في ليبيا والتي تدعم الحل السياسي.

وفي سياق آخر، اعترض غوتيريس على الوضع في جنوب السودان الذي اعتبره غير مقبول تماما، ودعا الفرقاء من القادة إلى احترام شعبهم والعمل من أجل إنهاء هذا الوضع الماساوي.

كما أكد مناقشته مع قادة الاتحاد الإفريقي لعدد من القضايا، واعتبر مشاركته هي رسالة التضامن مع الشعوب الإفريقية، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة وجميع وكالاتها تدعم تنمية وازدهار القارة الإفريقية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى