مصر | اشتباه بـ8 حالات.. تفاصيل حالة المصريين الفارين من كورونا

مصر | اشتباه بـ8 حالات.. تفاصيل حالة المصريين الفارين من كورونا
مصر | اشتباه بـ8 حالات.. تفاصيل حالة المصريين الفارين من كورونا

كشفت وزارة الصحة المصرية تفاصيل كاملة عن حالة المصريين العائدين من الصين والذين يقيمون في الحجر الصحي المخصص لهم في مرسى مطروح شمال البلاد منذ الاثنين الماضي.

وأصدر قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة المصرية تقريرا عن حالة العائدين الصحية، مؤكدا أنه تم عمل مسح أولي لهم وللمتعاملين لهم أثناء عملية الإجلاء من الصين.

وتضمن المسح -وفق ما ذكر التقرير- 7 فئات في مقدمتهم الوافدون من الصين، والطاقم الطبي المرافق، وطاقم الطائرة، وطاقم " للطيران"، وطاقم الحجر الصحي المسؤولين عن تطهير الطائرة وحقائب الركاب، وطاقم الطب الوقائي بالحجر الصحي المسؤولين عن المسح الحراري للوافدين، وضباط الجوازات، والسائقين.

وقام فريق الطب الوقائي بعمل ملف تسجيل طبي لجميع الوافدين والمتعاملين، وإنشاء قاعدة بيانات ألكترونية لتسجيل البيانات المرتبطة بالمسح الصحي والمتابعة اليومية للحرارة والأعراض التنفسية والمتابعة اليومية.

وذكر التقرير أنه تم تحويل 8 حالات اشتباه بينهم 6 من المطار، وحالتين من الحجر الصحي، بعد رصد ارتفاع في درجة الحرارة، والتهاب في الحلق، وضيق في التنفس وجاءت النتائج سلبية لجميع الحالات المشتبهة.

وأضاف أنه تم تحويل حالة طفل يبلغ من العمر عامين ونصف لإصابته بجرح قطعي بالرأس، وتم عمل اللازم بالمستشفى والعودة، كما تم تحويل حالة اشتباه دوالي الساقين لمستشفى النجيلة للعرض على استشاري جراحة، وتحويل حالة تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وجاءت نتيجة العينة سلبية ومكثت بالمستشفى لاستكمال العلاج اللازم.

وذكر التقرير أن الوزارة قامت بعمل حصر للحالات التي تعاني من أمراض مزمنة وعوامل خطورة، وتبين وجود مريض التهاب كبدي "ب" وتم إعطاؤه علاج "التينوفوفير" أقراص 300، وسحب عينة لاثنين من مخالطيه وهم زوجته وابنه".

وأفاد التقرير بوجود 7 سيدات حوامل، إحداهن في الشهر التاسع، وحالتين في الشهر الثامن، وحالتين في الشهر الثالث، وحالتين في الشهر الثاني، كما يتواجد مريضين بالسكري والضغط وآخر مصاب بالاكتئاب وآخر بجلطة في الساق ومريض بقرحة الاثني عشر وآخر مريض بحمى البحر المتوسط.

وكان الدكتور أحمد عتمان، رئيس الفريق الطبي الذي قام بإجلاء المصريين من الصين، معقل ، ويقيم معهم حاليا في الحجر الصحي، قد تحدث عبر الهاتف مع "العربية.نت" وكشف تفاصيل عملية الإجلاء، والحالة الصحية للعائدين.

وقال إنه فور صدور التعليمات من القيادة السياسية بإجلاء المصريين من الصين، قام قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة بإعداد خطة كاملة للإجلاء، تتضمن توفير أقصى درجات التأمين الطبي للطاقم المغادر، وطاقم الطائرة، وكيفية التأكد من عدم إصابة أي من العائدين، مضيفا أن السلطات الصينية لم تسمح بركوب أحد من العائدين للطائرة إلا بعد فحص شامل تضمن قياس درجة حرارته، ولذلك رفضت السلطات مغادرة أسرتين كانت درجة حرارة الأب أكثر من الحد المسموح به.

وكشف رئيس الفريق الطبي أنه عقب وصول العائدين إلى مصر تم نقلهم إلى فندق بمطروح وتوفير كافة الاستعدادات لهم، مع توفير الرعاية الطبية لهم ولطاقم الطائرة البالغ 13 والطاقم الطبي البالغ 7 أفراد حتى ضباط الجوازات الذين تعاملوا مع العائدين تم احتجازهم، وتوفير الرعاية الطبية لهم، مؤكدا أن الفحص الدوري لهم يتم بمعدل 3 مرات يوميا، وعند ظهور أي أعراض على أي منهم يتم نقله لمستشفى النجيلة المجاور للفندق فورا.

وقال إن الفريق الطبي المرافق تتوافر به كافة التخصصات بمن فيهم أطباء النساء والولادة والأطفال لوجود أطفال وسيدتين حاملين إحداهما على وشك الولادة، وتم تدريب الفريق جيدا على كيفية التعامل مع الحالات المصابة، وكيفية الوقاية، مضيفا أنه تم وضع عدة سيناريوهات للتعامل في حالة وجود إصابات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى