إيران | إيران.. عدد المصابين بكورونا يرتفع إلى 25 شخصا

إيران | إيران.. عدد المصابين بكورونا يرتفع إلى 25 شخصا
إيران | إيران.. عدد المصابين بكورونا يرتفع إلى 25 شخصا

نقلت قناة " بي بي سي" الفارسية، عن مصادر مطلعة أنه تم وضع 25 شخصاً مصابين بفيروس ، في العناية المركزة في مستشفى بمدينة قم الإيرانية.

يأتي هذا بينما أعلن إثنان من مسؤولي وزارة الصحة الإيرانية أن شخصين توفيا عقب إصابتهما بفيروس كورونا الأربعاء في مستشفى بمدينة قم.

وقال علي رضا وهاب زادة، مستشار وزير الصحة الإيراني، إن الشخصين الذين توفيا اليوم إثر إصابتهما بفيروس كورونا، كانا طاعنين في السن.

أما محمد رضا قدير، رئيس جامعة قم، للعلوم الطبية، فقال إنه خلال الأيام السبعة الماضية، انتشرت أمراض الجهاز التنفسي في قم بشكل غير مسبوق".

وتشير التقارير إلى أن الأشخاص المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا، تم عزلهم في أماكن خاصة.

وقال رئيس جامعة قم للعلوم الطبية، إن "مستشفى "كام كار"، سيخصص كمركز للمصابين بكورونا، وسيتم تجهيز مستشفى "نكوئي- فرقاني" ليكون مركز دعم لهذا المستشفى.

يذكر أن الإيرانيين تداولوا عبر قبل أيام رسالة مسرّبة من الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي، يوعز فيها وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، بعدم الإعلان عن أي حالات إصابة بفيروس كورونا، في البلاد حتى انتهاء الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وجاء الرسالة أنه " نظراً لتوصيات المرشد الأعلى علي خامنئي، حول حث الناس على المشارکة في الانتخابات البرلمانية بأکبر نسبة ممكنة وللحيلولة دون التأثير على نسبة مشارکة المواطنين في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراءها يوم الجمعة 21 فبراير الجاري، يؤجل الإعلان عن أي حالة مصابة بفيروس کورونا، إلی ما بعد الانتخابات".

وشدد وزير الداخلية الايراني على أن " عددا كبيرا من المراقبين علی صناديق الاقتراع، امتنعوا عن المشارکة في عملية الانتخابات، خوفاً من ان يصابوا بفيروس كورونا".

ولم يصدر من الحكومة الإيرانية أي رد رسمي حول صحة هذه الرسالة من عدمها، إلا أن کيانوش جهان بور، مدير مكتب العلاقات العامة في وزارة الصحة الإيرانية، نفی صحة رسالة أخری انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن إصابة 45 مواطناً إيرانياً بفيروس كورونا ، مدعيا أنها مزوّرة .

ويحشد النظام الإيراني كل إمكانياته من أجل حث الناس على المشاركة في الانتخابات في ظل تصاعد دعوات المقاطعة حيث أظهرت استطلاعات الرأي أن حوالي 80% من المواطنين لن يشاركوا في التصويت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى