السعودية | شقيقان سعوديان يمتهنان بيع "البشوت" منذ 60 عاماً.. هذه قصتهما

لا يزال يتمسك شقيقان سعوديان بمهنة والدهما القديمة في بيع "المشالح" منذ 60 عاماً، وسط أسواق مكة المكرمة الشعبية، متنقلين بين سوق الجودرية وشعب عامر وشارع الجفالي.

صالح عبدالرحمن المقحم، يقول: المشالح قديماً كان تأتي إلى أسواق مكة المكرمة من مدينة الأحساء شرق ، نظير شهرتها بصناعة المشالح اليدوية وفاخرة، وكانت محدودة الكميات، ولم تكن تأتينا كما هو حالياً في علب مغلفة، كما أن البشوت كانت تستورد أيضاً من .

وأضاف: قماش البشت ياباني والزري حر أصلي ألماني، وزري هندي وزري فرنسي، بالإضافة إلى دخول الزري صناعته بالكمبيوتر في وقتنا الحالي.

وقال شقيقه عبدالرزاق: أسعار المشالح تبدأ من 250 ريالاً، وتصل إلى ألفي ريال وذلك حسب الصنف والنوعية.


وأبان أن قماش البشوت اختلف عن السابق، فكان قديماً القماش صوف مئة بالمئة إنجليزي، بينما في السنوات الأخيرة أصبح القماش مئة في المئة يابانياً.

وأضاف: حالياً يوجد مصانع في مدينتي وجدة تقوم بتصنيع البشوت، وصناعة ممتازة، كما أنه يتم صناعة قصب البشت والذي يأخذ عدة أشكال منها دقة ملكي ودقة توسع وكذلك مروبع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى