"الوفاق" تدعو واشنطن لإنشاء قاعدة عسكرية في ليبيا

دعا في حكومة الوفاق الليبية، فتحي باشاغا، إلى إقامة قاعدة عسكرية في بلاده للتصدي "لتوسع النفوذ الروسي في إفريقيا"، على حد قوله، معرباً عن أمنياته بأن تشمل إعادة تمركز القوات الأميركية في إفريقيا تواجدا داخل ليبيا.

وزعم باشاغا، في تصريحات أدلى بها لوكالة "بلومبيرغ" الأميركية، السبت، أن الهدف وراء الدعم الروسي المزعوم للجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر هو اعتبار موسكو لليبيا بوابة لزيادة نفوذها في القارة الإفريقية بأكملها.

يأتي ذلك فيما أعلنت الغرفة الأمنية لمدينة زوارة، التابعة لحكومة الوفاق في ، حالة النفير العام لمواجهة قوات الوطني الليبي في هذه المنطقة.

وطالبت غرفة زوارة، كما تسمى، وفق بيان نشرته على صفحتها في "فيسبوك"، بالتجهيز للمواجهة استعدادا لعملية عسكرية يمكن أن يطلقها الجيش الليبي في هذه المنطقة.

التطورات تأتي عقب اعتراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا.

وبعد نفي استمر أشهراً، قال أردوغان للصحافيين في إسطنبول " متواجدة هناك عبر قوة تجري عمليات تدريب. هناك كذلك أشخاص من الجيش الوطني السوري"، في إشارة إلى مقاتلي المعارضة الذين كان يطلق عليهم سابقاً اسم "الجيش السوري الحر" الذين تدعمهم أنقرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى