السراج: ندعم المسار السياسي في ليبيا

 السراج: ندعم المسار السياسي في ليبيا
 السراج: ندعم المسار السياسي في ليبيا

اعتبر رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، الثلاثاء، في حوار خاص له مع "العربية/الحدث"، أنه يجب على الليبيين الحديث معا بكل شفافية حول معالجة مشكلة التشكيلات المسلحة.

وأوضح أن جل التشكيلات المسلحة تم استيعابها داخل مؤسسات الدولة، بحسب تعبيره.

كما ادعى السراج أن حكومته "عالجت العديد من مشاكل الميليشيات بصفة سلسة وسلمية".

وعد السراج التشكيلات المسلحة غير النظامية مشكلة حقيقية يجب معالجتها في أنحاد ليبيا كافة، معلنا أن المجلس الرئاسي يدعم المسار السياسي ويلتزم بالموافقة على مخرجاته.


12 شرطاً لمشاركة "النواب" في جنيف

وجاء كلام السراج تزامنا مع إعلان مجلس النواب الليبي، خلال مؤتمر صحافي للنائب الثاني لرئيس المجلس أحميد حومة، تحديده 12 شرطا لمشاركته في الحوار السياسي في جنيف، بعدما أعلن طرفا النزاع في ليبيا تعليق مشاركتهما في المحادثات السياسية التي تشرف عليها .

كما أعلن البرلمان الليبي أنه لن يشارك في الاجتماع المقبل، لأن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا لم توافق على جميع ممثليه الثلاثة عشر، في حين أعلن مجلس الدولة التابع لحكومة الوفاق أنه يفضل انتظار إحراز تقدم في المفاوضات العسكرية.

ومن بين شروط مجلس النواب التي وضعها للمشاركة في الحوار السياسي، تفكيك الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة والعصابات المسيطرة على العاصمة، ومنح صلاحية الضم والدمجِ وجمع السلاح للقيادة العامة للجيش الوطني.

ومن بين الشروط أيضاً، تكليف قوات بتطهير البلاد من الجماعات الإرهابية والميليشيات والعصابات المسلحة وحماية الحدود والأهداف الحيوية وضبط الأمن والنظام.

كذلك تشكيل مجلس رئاسي من رئيس ونائبين عن كل من الأقاليم الثلاثة، وحكومة وحدة وطنية برئيس حكومة ونائبين عن الأقاليم الثلاثة، تتم المصادقة عليها من مجلس النواب.

كما تتضمن الاشتراطات تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية خلال مدة محددة من تاريخ منح حكومة الوحدة الوطنية الثقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى