اليمن | الجيش يتحول من الدفاع للهجوم بالجوف ويكبد الحوثي خسائر كبيرة

اليمن | الجيش يتحول من الدفاع للهجوم بالجوف ويكبد الحوثي خسائر كبيرة
اليمن | الجيش يتحول من الدفاع للهجوم بالجوف ويكبد الحوثي خسائر كبيرة

تخوض قوات اليمني، مسنودة بطيران تحالف دعم الشرعية، معارك مستمرة ضد الميليشيات الحوثية الانقلابية في كافة جبهات محافظة الجوف، شمالي شرق البلاد، وسط خسائر بشرية في صفوف الميليشيات.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان نشره مساء السبت، إن قوات الجيش الوطني أحبطت محاولة تسلل لمجاميع حوثية إلى عدد من المواقع القريبة من خطوط التماس في جبهة الغيل (غربي المحافظة) "ويجري التعامل معها بحزم وقوة" من قبل جنود الجيش الوطني مسنودين بطيران تحالف دعم الشرعية وأبناء الجوف.

وأفاد البيان بأن مقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدفت السبت طقمين قتاليين للميليشيات الانقلابية في جبهة الغيل مما نتج عنه مصرع جميع من كانوا على متنهما.

وأكد البيان أن قوات الجيش الوطني "لا تزال ثابتة في مواقعها وبكامل جاهزيتها في كافة المواقع القتالية في مختلف جبهات القتال بمحافظة الجوف"، مضيفاً أن "المليشيات الانقلابية تلقت ضربات موجعة وتكبدت خسائر بشرية فادحة في جبهة حام وجبهة المصلوب".

مقتل قائد "الخلايا النائم" بالجوف

في السياق نفسه، قالت مصادر عسكرية إن عددا من عناصر ، بينهم قيادي، لقوا مصرعهم اليوم السبت في معارك عنيفة تدور بمديرية الغيل بمحافظة الجوف.

وقالت المصادر إن قائد الخلايا النائمة لميليشيا الحوثي في قرية الغيل، المدعو "خالد بن لعور الشريف"، قُتل مع عدد من عناصره في المعارك التي تدور في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن "الشريف" قُتل مع عدد من عناصره جنوب قرية الحمراء بالغيل، مشيرةً إلى أن قوات الجيش الوطني تواصل ملاحقة ما تبقى من عناصر الميليشيا، وأن المعارك مستمرة وبشكل عنيف.

وأضافت أن قوات الجيش الوطني نصبت كمينا لتعزيزات تابعة لميليشيا الحوثي جنوب مديرية الغيل وأوقعت العديد من عناصر الميليشيا بين قتيل وجريح، بالإضافة لإعطاب أطقم عسكرية.

تحول استراتيجية الجيش من الدفاع إلى الهجوم

من جهة أخرى، قال أركان حرب المنطقة العسكرية السادسة العميد مجاهد الغليسي، إن القوات المسلحة تخوض حالياً "معركة مصيرية هدفها تحرير ما تبقى من تراب الوطن من ميليشيا الحوثي"، لافتاً إلى أن "المعارك في أشدها في أكثر من جبهة لاسيما جبهة الغيل والمتون بالجوف".

وأضاف، في تصريح نشره الموقع الرسمي للجيش اليمني، أن "استراتيجية معركة القوات المسلحة ضد الميليشيا تحولت من الدفاع إلى الهجوم لاستكمال ما تبقى من تراب الوطن من ميليشيا الحوثي المتمردة".

وأوضح أن "معركة تحرير ما تبقى من مديريه المتون تكتسب أهمية بالغة كونها تعد للميليشيا الخط الاستراتيجي لإمدادهم إضافة إلى ارتباطها بمحافظات أخرى"، لافتاً إلى أن "هذه الجبهة اليوم أصبحت مسرح عمليات تقدم قوات الجيش وتحقق الانتصارات وتكبد الميليشيا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد".

وللشهر الثاني على التوالي، تدور معارك شرسة بين الجيش الوطني وميليشيا الحوثي في مختلف محاور القتال بمحافظة الجوف، تكبدت خلالها ميليشيا الحوثي خسائر فادحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى