إيران | مقتل 21 من ميليشيات إيران في سوريا

أفاد التلفزيون الإيراني، الأحد، بمقتل 21 من الميليشيات الأفغانية والباكستانية التي تقاتل تحت إمرة الحرس الثوري في إدلب، شمال .

وذكر التلفزيون في تقرير أن 18 عنصرا من القتلى ينتمون لميليشيات "زينبيون" الباكستانية و3 من ميليشيات "فاطميون" الباكستانية.

وأضاف أن 12 من القتلى تم تشييعهم ودفنهم، الأحد، في مقبرة معصومة في قم.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد أشارت إلى مقتل العشرات من الميليشيات الإيرانية في إدلب، من بينهم سيد علي زنجاني، طالب الحوزة الدينية المرافق للقوات الإيرانية، والذي قضى مع بعض عناصر تلك القوات بالقصف التركي على مواقع تلك القوات شمال سوريا.

وقال موقع التلفزيون الإيراني إن زنجاني قُتل الجمعة إثر غارة من طائرة بدون طيار شنتها القوات التركية على بدلة طلحية، بمحافظة إدلب شمال سوريا.

تستهدف قوات

هذا وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الأحد، انطلاق العملية ضد النظام السوري في إدلب، مؤكدا أنه لا نية للتصادم مع ، موضحا أن هدف أنقرة هو إنهاء "مجازر" النظام ووضع حد للتطرف والهجرة.

وأضاف أن عملية "درع الربيع" التي بدأت عقب الاعتداء على القوات التركية في إدلب 27 فبراير مستمرة بنجاح.

ولقي 34 جنديا تركيا مصرعهم في قصف للقوات السورية على مواقع في إدلب تواجدوا فيه أثناء استهداف فصائل معارضة مسلحة.

وشدد الوزير التركي على مواجهة "كافة الهجمات ضد نقاط المراقبة والوحدات التركية في إدلب".

وأعلن أنه جرى تحييد ألفين و212 عنصرا تابعا للنظام السوري، وتدمير طائرة مسيرة و8 مروحيات و103 دبابات، و72 مدفعية وراجمة صواريخ و3 أنظمة دفاع جوي حتى الآن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى