تركيا ترسل مساعدات طبية إلى ليبيا..والسراج يخفي وجهتها

وصلت شحنة مساعدات وإمدادات طبية تركية، اليوم السبت، إلى ليبيا، قالت حكومة الوفاق، إن أنقرة أرسلتها إلى الشعب الليبي لمساعدته على مواجهة انتشار فيروس ، لكن التركية أشارت إلى أن هذه الشحنة موجهة كذلك إلى جنودها المتواجدين في ليبيا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج في بيان، إن وزارة الصحة استلمت شحنة من المساعدات الصحية، تشمل مستلزمات طبية وقائية وعلاجية ومعقمات من الشعب التركي لمساعدة الشعب الليبي في مواجهة وباء "كورونا" المستجد والحد من انتشاره، بحضور السفير التركي سرحات أكسن.

وأضاف البيان أن السراج عبّر عن شكره وامتنانه لجمهورية لهذا الدعم، الذي يعبر عن عمق العلاقات الثنائية وأواصر الأخوة والصداقة بين الشعبين الشقيقين.

وجاء هذا البيان متعارضا مع تصريحات السلطات التركية، وغطّى على حقيقة أن هذه المساعدات موجهة إلى القوات التركية المتواجدة على الأراضي الليبية، وذلك وفقا لما ورد في بيان وزارة الدفاع التركية التي قالت في تدوينة بصفحتها الرسمية على موقع "" إنه "بتوجيه من الرئيس رجب طيب أردوغان، تم إرسال الإمدادات الطبية كجزء من التدابير الاحترازية ضد مرض كوفيد 19، إلى إخواننا الليبيين وفرق التعاون والمستشارين والمدربين العسكريين الأتراك المتواجدين في المنطقة".

وكان أردوغان أكد في تصريحات سابقة وجود قوات تركية في ليبيا تتولى مهمة تدريب وتقديم الاستشارات لصالح قوات حكومة الوفاق، إلى جانب مقاتلين سوريين موالين لتركيا، كما اعترف بمقتل عدد منهم خلال المواجهات مع الليبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى