اليمن | الإرياني: الميليشيات "تقرصن" إمدادات مواجهة كوفيد-19

كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عن نهب إمدادات طبية مخصصة لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح الإرياني، في بيان صحافي، السبت، أن "الحكومة أرسلت إمدادات طبية لمختلف المحافظات، بما فيها مناطق سيطرة الميليشيات، لمواجهة الجائحة ‎التي بدأت بالتفشي بشكل خطير هناك".

كما أضاف أن "ميليشيات الحوثي نهبت الإمدادات الطبية التي أرسلتها وكانت في طريقها لمكاتب الصحة في المحافظات الواقعة بمناطق سيطرتها لتوزعها على قياداتها وعناصرها ولصالح أنشطتها وبيعها في السوق، لتؤكد همجيتها وإجرامها وعدم اكتراثها بمصير ملايين المدنيين المعرضين للإصابة".

إلى ذلك طالب أمين عام ومبعوثه الخاص إلى ومنظمة الصحة العالمية بإدانة ما سمّاها "القرصنة الحوثية" على الإمدادات الطبية والضغط على قادة الميليشيات لإطلاق المواد الطبية وتوزيعها على المستشفيات للمساهمة في رفع كفاءة الأنظمة الصحية لمواجهة تفشي ‎كورونا.

في السياق، أفادت مصادر طبية في العاصمة أن " باعوا أكثر من 20 ألف فحص خاصة بكورونا حصلوا عليهم من منظمة الصحة العالمية إلى المستشفيات الخاصة".

من صنعاء يوم 10 أبريل

ونقلت مواقع إخبارية محلية عن تلك المصادر أن "الميليشيات اكتفت بتوزيع حوالي ألفي فحص على المستشفيين الجمهوري والثورة بصنعاء وباعت باقي الكمية للمستشفيات الخاصة".

يشار إلى أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في اليمن، ارتفع الجمعة، إلى 106، بينها 15 وفاة. وأفادت اللجنة العليا لمواجهة كورونا في اليمن، مساء الجمعة، عن تسجيل 21 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالوباء، بينها 3 وفيات في محافظتي عدن وحضرموت.

وذكرت اللجنة أن الحالات الجديدة المسجلة توزعت على 13 حالة في عدن، و8 حالات في حضرموت، بينها 3 وفيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى