فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً

فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً
فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً

قال وزير خارجية جان إيف لودريان، اليوم الأربعاء، إن الوضع في ليبيا مزعج للغاية، محذراً من أن سيناريو يتكرر في هذا البلد.

وقال لودريان أمام جلسة بمجلس الشيوخ الفرنسي: "هذه الأزمة تزداد تعقيداً. نواجه موقفاً تتحول فيه ليبيا إلى سوريا أخرى".

وتسود حالة من الهدوء في بعض محاور القتال بليبيا بعد ليلة وصفت بالأعنف شهدتها محاور الكزيرما وطريق المطار والنقلية وعين زارة، بعد محاولة تشكيلات الوفاق المدعومة من التقدم للسيطرة على مواقع الوطني الليبي.

وكانت غرفة عمليات الوفاق قد أكدت عدم استهدافها أي أرتال عسكرية تنسحب من أو ترهونة باتجاه مدينة بني وليد جنوباً لتخفيض التصعيد العسكري والسماح بانسحاب أي وحدات ترغب بالانسحاب.

من جهتها، أكدت استمرار عملياتها العسكرية حتى تطهير كامل الأراضي الليبية من التدخل التركي لدعم الوفاق وتشكيلاتها على الأرض.

وأمس الثلاثاء، اتهم الجيش الأميركي بنشر طائرات مقاتلة في ليبيا لمساندة الجيش الوطني.

وفي بيان شديد اللهجة، قالت القيادة الأميركية الإفريقية (أفريكوم)، إن الطائرات العسكرية الروسية وصلت إلى ليبيا مؤخراً من قاعدة جوية في روسيا عبر سوريا. من جهتها، وصفت روسيا الزعم بأنه مجرد "معلومات مضللة".

وشن الجيش الوطني الليبي العام الماضي، حملة لاستعادة طرابلس، واشتبك مع مجموعة من الميليشيات المتحالفة مع حكومة الوفاق.

وقد كثفت تركيا الدعم العسكري لقوات الوفاق، وأرسلت الطائرات بدون طيار، وأنظمة الدفاع الجوي، والمدرعات وآلاف المرتزقة السوريين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى