غارة على إدلب تقتل 16 طفلاً وهم يفرون من مدرستهم خوفاً

غارة على إدلب تقتل 16 طفلاً وهم يفرون من مدرستهم خوفاً
غارة على إدلب تقتل 16 طفلاً وهم يفرون من مدرستهم خوفاً

أسرفت غارة جوية على محافظة #إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال غرب عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصاً، بينهم 16 طفلاً.

وأوضح الدفاع المدني السوري في إدلب أن الغارة أصابت أطفالا كانوا يفرون من مدرستهم في قرية #كفر_بطيخ بسبب الطائرات التي كانت تحلق فوقهم، ما أسفر عن مقتل 11 منهم. وأكد المنقذون أن طائرات روسية تقف وراء الهجوم.

من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه لم يتضح على الفور من يقف وراء الغارة الجوية.

وأكد المرصد أن القصف الجوي وقع قرب مدرسة أثناء خروج التلاميذ منها. وكشف أن نحو 15 من القتلى من أسرة واحدة.

وأضاف أن عدد القتلى مرشح للارتفاع، لأن المنقذين ما زالوا يفتشون عن ناجين تحت الركام، مشيراً إلى أن الأطفال القتلى لا تتجاوز أعمارهم 11 عاماً.

يشار إلى أن إدلب هي أكبر منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة في #سوريا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى