الصور الأولى لاستهداف موكب مدير أمن الإسكندرية

نجا مدير أمن الإسكندرية مصطفى النمر من الاغتيال، اليوم السبت، عندما زرعت عبوة ناسفة أسفل سيارة تزامن انفجارها وقت مرور موكبه ولم يكن المسؤول الأمني متواجدا بالموكب لحظة الانفجار.

وانفجرت العبوة الناسفة في شارع المعسكر الروماني بمنطقة رشدي بمدينة #الإسكندرية شمال .

وأسفر الهجوم عن مقتل شرطيين وإصابة 5 آخرين من عناصر الشرطة من جراء التفجير، أحدهم إصابته خطيرة، وفقا لما أعلنته وزارة الداخلية المصرية.

وتابع مدير أمن الإسكندرية، الموقف عقب الهجوم مباشرة، والذي جاء محدودا بعبوة بدائية.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية نقل المصابين إلى مستشفى مصطفى كامل، وجثة الضحية إلى مشرحة كوم الدكة.

وضرب الانفجار بالقرب من فندق "رويال توليب"، وتسببت الموجة الانفجارية في إحداث أضرار بالعديد من السيارات قرب الانفجار.

ويأتي الهجوم قبل 48 ساعة من انطلاق الانتخابات الرئاسية المصرية وسط تحذيرات سابقة من هجمات تسعى لإفساد الانتخابات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى