العراق | حزب الله يهدد الكاظمي بالعذاب.. وفيديوهات تفضح تفلته

العراق | حزب الله يهدد الكاظمي بالعذاب.. وفيديوهات تفضح تفلته
العراق | حزب الله يهدد الكاظمي بالعذاب.. وفيديوهات تفضح تفلته

شن المتحدث الأمني باسم كتائب ، أحد الفصائل العسكرية الموالية بشدة لإيران في العراق، هجوما عنيفا على رئيس مصطفى الكاظمي، الجمعة، واصفا إياه بعميل الأميركيين و"المسخ الغادر"، ومهددا إياه بالعقاب و"العذاب" ، قائلاً "نتربص لكم".

كما زعم أن انصار الميليشيات، الذين جابوا شوارع العاصمة في وقت سابق فجرا، مستعرضين قوتهم وسلاحهم، وموجهين رسائل تهديد ووعيد ضد كل من يمسهم، أطلقوا سراح العناصر الذين اعتقلوا ليل الخميس إثر مداهمة قوة من مكافحة الإرهاب لأحد مراكز هذا الفصيل في العراق، حيث وجدت صواريخ معدة للاطلاق، بحسب ما افاد مسؤول حكومي في وقت سابق.

إلى ذلك، أقر أبو علي بأن ميليشيات حزب الله، حاصرت بعض المناطق في العاصمة، لا سيما في المنطقة الخضراء التي تضم مؤسسات عامة، وسفارات، ومراكز رسمية، فضلاً عن مساكن لمسؤولين عراقيين في الدولة.

بالتزامن، نشر عدد من العراقيين مقاطع مصورة تظهر تجول عدة سيارات محملة بعناصر موالية لحزب الله، محملين بالسلاح، ومنددين بمحاولة المس باي منهم، وسط شوارع العاصمة لا سيما في محيط المنطقة الخضراء، في رسالة تهديد للقوات الأمنية والكاظمي على السواء.

صواريخ معدة

يأتي هذا التصعيد على خلفية مداهمة قوة من مكافحة الإرهاب ليلا مقرا لكتائب حزب الله واعتقال عدد من العناصر، والعثور على منصات صواريخ معدة للإطلاق بحسب ما أفاد مصدر حكومي في وقت سابق، لوكالة فرانس برس.

يذكر أن رئيس الحكومة العراقية كان أكد سابقا أنه سيكون صارما مع الفصائل المسلحة التي تستهدف منشآت أميركية. ولعل تلك المداهمة التي وقعت بعد منتصف الليل أول إشارة على عزم الكاظمي تنفيذ وعوده.

لكن واقعة المداهمة وما تلاها من تصعيد، تسلط الضوء أيضا على مدى صعوبة مواجهة بعض الفصائل، لا سيما التي توصف في البلاد بالـ"ولائية" أي الموالية لإيران.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى