ألمانيا تحتجز رئيس كتالونيا السابق وتدرس تسليمه

ألمانيا تحتجز رئيس كتالونيا السابق وتدرس تسليمه
ألمانيا تحتجز رئيس كتالونيا السابق وتدرس تسليمه

قررت محكمة ألمانية الإبقاء على رئيس كتالونيا السابق كارلس بوجديمون رهن الاحتجاز إلى حين البت في تسليمه إلى الحكومة الإسبانية.

وأصدرت محكمة مدينة نويمونستر شمالي ألمانيا قرارا باحتجاز بوجديمون، حسبما أعلنه جورج غونتغه وكيل المدعي العام في المدينة مساء الاثنين. وقال غونتغه إن القضاء الألماني سينظر هل تجيز القوانين تسليم بوجديمون إلى إسبانيا.

وستتولى محكمة ولاية شليسفيغ هولشتاين شمالي ألمانيا إصدار قرار في مسألة التسليم، وستفحص الوثائق التي ستقدمها إسبانيا، وتوافقها مع القانون الألماني لإصدار قرارها. وقالت متحدثة باسم المحكمة إن القرار لن يصدر خلال الأسبوع الجاري.

وأوقفت الشرطة الألمانية بوجديمون الأحد بموجب مذكرة اعتقال أوروبية أصدرتها إسبانيا بعدما عبر الحدود من الدانمارك للتوجه إلى التي انتقل إليها العام الماضي بعدما عزلته مدريد من رئاسة إقليم كتالونيا على خلفية الأزمة التي أثارها الاستفتاء على استقلال الإقليم. وتتعلق مذكرة الاعتقال تلك باتهامات باختلاس أموال عامة.

من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن سيبرت إن مسألة تسليم بوجديمون تخضع "للقوانين الألمانية والأحكام المتعلقة بأوامر الاعتقال الأوروبية"، وأضاف أن قضية كتالونيا لا يمكن حلها إلا في إطار القانون الإسباني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى