السعودية | المعلمي: نتوقع من مجلس الأمن تمديد حظر أسلحة إيران

السعودية | المعلمي: نتوقع من مجلس الأمن تمديد حظر أسلحة إيران
السعودية | المعلمي: نتوقع من مجلس الأمن تمديد حظر أسلحة إيران

أكد المندوب السعودي لدى عبد الله المعلمي، الأربعاء، أنه يجب عدم إعطاء فرصة للقيام بسلوكيات أكثر تدميرا.

وقال في مؤتمر مؤتمر صحفي "نتوقع من تمديد قرار حظر الأسلحة على إيران".

كما أضاف "واجهنا الكثير من التهديدات والاستفزازات الإيرانية".

التوتر في المنطقة

أتى ذلك بالتزامن مع تصريح لوزير الخارجية الأميركي، مارك بومبيو، اليوم، قال فيها إن رفع حظر التسلح على إيران سيزيد التوتر في المنطقة، مشددا على أن واشنطن لن تسمح لإيران بزعزعة استقرار المنطقة مجددا.

إلى ذلك أضاف بومبيو أن الحكومات في العالم ترفض حصول إيران على أسلحة متطورة، فهي لم تلتزم بالقيود الحالية وما زالت تواصل ارتكاب الانتهاكات.

وأشار إلى أنه لا يمكن الوثوق في إيران كدولة مسؤولة عندما تواصل تهديد الدول الأخرى ودعم النشاط الإرهابي.

بصمة في هجمات

وأمس في كلمة له في الأمم المتحدة، الثلاثاء، أكد السفير السعودي عبد الله المعلمي، أن التقرير الأممي أثبت دور إيران في الهجمات على السعودية، مضيفاً أن التقرير دليل على انتهاكات طهران للقرارات الدولية.

وأشار المعلمي إلى أن إيران تواصل سلوكياتها غير المسؤولية وغير المنطقية، قائلاً: "لا أستطيع أن أتخيل كيف سيكون سلوك إيران إذا تم رفع حظر السلاح".

وشدد على أنه على المجتمع الدولي أن لا يتجاهل السلوك الإيراني في المنطقة.

يشار إلى أن السعودية كانت رحّبت بتقرير الأمم المتحدة الذي أكد ضلوع إيران المباشر بالهجمات ضدها، والذي كشف أن طهران هي المسؤولة عن هجمات أرامكو، وعن استهداف مطار أبها بصواريخ كروز ومسيرات، مشيرة إلى أن التقرير الأممي أثبت نوايا إيران العدائية تجاه المملكة.

كما أعلنت في رسالتها أنها لن تسمح بأي تجاوز لحدودها أو الإضرار بأمنها الوطني، مجددة ثقتها بقدرة مجلس الأمن على وقف الخروقات الإيرانية الممتدة منذ عام 1979.

كما كشف السفير السعودي أنه تم اعتراض أكثر من 60 قاربا تحمل أسلحة إيرانية مهربة، مؤكداً أن المملكة مارست أقصى درجات ضبط النفس في مواجهة استفزازات إيران.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى