اليمن يستنجد باليونسكو لحماية صنعاء من عبث الحوثيين

طالبت الحكومة اليمنية، الثلاثاء، منظمة اليونسكو، بالقيام بمسؤوليتها لحماية #تراث_صنعاء_القديمة، وإيقاف ممارسات ميليشيات الحوثي الانقلابية للعبث بها وتشويهها.

وحذرت وزارة الثقافة اليمنية، في بيان، من حملات التشويه والتدمير المتعمد والممنهج الذي تمارسه ميليشيا الحوثي، بحق #آثار_صنعاء ومعالمها التاريخية، ولفتت إلى حملة التشويه المتعمدة من قبل في مدينة القديمة.

وأشارت إلى استخدام الحوثيين جدران وأسوار وبيوت مدينة #صنعاء_القديمة لنسخ شعاراتها الطائفية بأصباغ وألوان مصنوعة من مواد كيمياوية ضارة، قالت إنها "تؤدي إلى إتلاف الألوان الأصلية لبيوت وأسوار المدينة المدرجة ضمن أهم المعالم الفنية المعمارية التي تحتويها لائحة #التراث_العالمي لمنظمة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)".

ونبهت وزارة الثقافة اليمنية من "الآثار الكارثية لهذا التعاطي البدائي والفج والمعادي في جوهره للتراث والفن الإنساني، الذي تمارسه الطائفية"، وطالبت اليونسكو بحماية التراث الإنساني لصنعاء القديمة، وإيقاف العبث والتشويه الذي تنتهجه ميليشيات الحوثي الانقلابية ضد التراث الثقافي والفني اليمني.

شعارات الحوثيين تشوه جدران منازل صنعاء القديمة المدرجة في قائمة التراث العالمي

وعمدت ميليشيات الحوثي على تنفيذ حملة لكتابة شعاراتها الطائفية على جدران منازل #صنعاء القديمة، وأسوارها المختلفة دون اكتراث لتشويه جمال المدينة المصنفة ضمن قائمة التراث العالمي.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى