أمنيستي: "المكياج" لن يجمّل صورة السعودية بالغرب

أمنيستي: "المكياج" لن يجمّل صورة السعودية بالغرب
أمنيستي: "المكياج" لن يجمّل صورة السعودية بالغرب

بأسلوب مغاير للنشاط الحقوقي التقليدي، شرعت مؤخرا في حملة إعلامية ساخرة من جهود السلطات لتلميع صورة المملكة في الخارج.

وقالت المنظمة إن محاولات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في هذا الصدد لن تخدع أحدا.

وانطلقت هذه الحملة بينما كان ولي العهد السعودي يجوب الولايات الأميركية ويلتقي حتى بالمديرين التنفيذيين في هوليود.

وتستغرب المنظمة من وصف الأمير محمد بن سلمان بأنه إصلاحي، وهو "الذي يُخرس ألسنة معارضيه" في السعودية.

وتقول مديرة الحملة الساخرة إن السعي إلى إثارة إعجاب سياسيين وإعلاميين وأرباب مال وأعمال وتكنولوجيا في الغرب، لن يخفي القمع الذي حمي وطيسه منذ تعيين محمد بن سلمان في منصب ولي العهد في يونيو/حزيران الماضي.

ودعت المنظمة السلطات السعودية إلى الكف عن قمع النساء والأقليات والمدافعين عن حقوق الإنسان وإطلاق سراح سجناء الرأي، "إذا أراد ولي العهد بالفعل أن يكون إصلاحيا".

وتقول المنظمة إن السعودية تريد لفت أنظار العالم إلى المساعدات الإغاثية التي تقدمها لليمن في حين ترتكب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي، بقصف المدارس والمستشفيات ومساكن المدنيين إلى حد دفع البلاد نحو وضع مأساوي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى