دوما تتأرجح بين الإعلان عن التوصل إلى اتفاق وبين نفيه

دوما تتأرجح بين الإعلان عن التوصل إلى اتفاق وبين نفيه
دوما تتأرجح بين الإعلان عن التوصل إلى اتفاق وبين نفيه

أعلن #_الروسي، الجمعة، التوصل إلى اتفاق مع الفصائل المسلحة المعارضة في #دوما قرب لخروجها من هذه المدينة الواقعة في #الغوطة_الشرقية التي يستهدفها هجوم واسع النطاق تشنه قوات #النظام_السوري.

وقال المسؤول الكبير في الجنرال، سيرغي رودسكوي، خلال مؤتمر صحافي "تم التوصل إلى اتفاق مع قادة الفصائل المسلحة لخروج مقاتلين وأفراد عائلاتهم من مدينة دوما في مستقبل قريب"، بدون أن يوضح المجموعات المعنية بهذا الاتفاق.

من جانب آخر، نفى جيش الإسلام، أحد أبرز الفصائل المعارضة في المنطقة، التوصل إلى أي اتفاق مع .

وقال حمزة بيرقدار، المتحدث العسكري باسم جيش الإسلام، في رسالة على حسابه على تليغرام "لا يزال موقفنا واضحا وثابتا وهو رفض التهجير القسري والتغيير الديموغرافي لما تبقى من ".

وكان #جيش_الإسلام قد جدد تمسكه في وقت سابق أيضا بالبقاء بمدينة دوما ورفضه تهجير سكانها، مؤكداً أن المفاوضات مع روسيا ما زالت مستمرة كما الهدنة أيضا وبموعد زمني مفتوح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى