ترامب يعود لحربه القديمة على إدارة أوباما

ترامب يعود لحربه القديمة على إدارة أوباما
ترامب يعود لحربه القديمة على إدارة أوباما

عاد دونالد إلى مهاجمة فريق الرئيس السابق باراك أوباما، وذلك عندما انتقد ما سماه "دبلوماسية الظل" التي يقودها وزير الخارجية الأسبق جون كيري لحماية الاتفاق النووي مع من الانهيار.

وفي تغريدة له على اليوم الاثنين، قال ترامب إن ليست بحاجة لدبلوماسية الظل التي يقودها كيري، معتبرا أن هذه الدبلوماسية المتعلقة بالمفاوضات السيئة جدا بشأن اتفاق إيران قد تكون غير قانونية، وأن كيري هو من صنع هذه الكارثة في المقام الأول، حسب تعبيره.

وفي تغريدة ثانية، قال ترامب "تتعرض مرشحتي لمنصب مدير سي آي أي التي تحظى باحترام كبير جينا هاسبل للهجوم لأنها كانت قاسية مع الإرهابيين".

وأضاف "فكروا في ذلك، هذه أوقات خطيرة ولدينا الشخص الأكثر كفاءة، وهي امرأة، يريد الديمقراطيون استبعادها لأنها كانت قاسية جدا على الإرهاب".

وقال الرئيس الأميركي إن الديمقراطيين الثلاثة عشر الغاضبين والمسؤولين عما سماها بالساحرة الروسية، بدؤوا يدركون أن هناك نظام محاكم يحمي الناس من غياب العدل، منبها إلى ضرورة الانتظار لرؤية التضارب غير المكشوف للمصالح.

وتشغل هاسبل حاليا منصب نائبة مدير سي آي أي، وسبق أن أدارت وحدة الاستجواب السري التابعة للوكالة في تايلند بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001، حيث تشير تقارير إلى أنه جرى التحقيق هناك بقسوة مع شخصين يشتبه بانتمائهما إلى وضربهما بالجدران وتنفيذ عمليات إيهام بالغرق ضدهما في 2002.

وقالت مصادر مطلعة إن هاسبل أبلغت البيت الأبيض الجمعة أنها ستسحب ترشيحها من تولي المنصب قبيل تعرضها لاستجواب أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، والذي قد يضر بسمعة الوكالة، لكنها وافقت في اليوم التالي على الاستمرار في الترشح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى