زعيم المعارضة رئيسا للوزراء بأرمينيا

أفاد مراسل الجزيرة بأن زعيم المعارضة الأرمينية نيكول باشنيان حاز على ثقة البرلمان كرئيس للحكومة بعد أسابيع من احتجاجات أطاحت برئيس الوزراء السابق.

وقد صوت 59 نائبا لصالح باشنيان، في حين عارض ترشحه 42 نائبا، جميعهم من الحزب الجمهوري.

وأعرب باشنيان عن استعداده لإجراء مفاوضات مع رئيس أذربيجان لتسوية النزاع بشأن إقليم ناغورني كارباخ المتنازع عليه.

كما أكد استمرار العلاقات الإستراتيجية مع كضامن رئيسي لأمن أرمينيا، على حد تعبيره.

باشنيان خلال انعقاد جلسة البرلمان اليوم للتصويت على ترشحه (رويترز)

وكان باشنيان دعا الأربعاء الماضي أنصاره إلى وقف المظاهرات التي خرجت منذ أسابيع، وذلك بعدما نال تأييد القوى السياسية الأربع الموجودة في البرلمان لانتخابه رئيسا للوزراء اليوم.

وسبق أن دعا رئيس الوزراء الجديد أنصاره إلى عصيان مدني بعد فشله في المرة الأولى في نيل ثقة البرلمان لتولي رئاسة الوزراء.

وأغلق المحتجون حينها كل الطرق الرئيسية في العاصمة يريفان بالسيارات والحافلات وصناديق القمامة، كما أغلقوا الطريق المؤدي إلى المطار الدولي، وقال متحدث باسم هيئة الطيران المدني إن رحلة واحدة ألغيت.

يشار إلى أن الرئيس السابق لأرمينيا سيرج سركسيان حاول أن يتولى منصب رئيس الوزراء الشهر الماضي، لكن مسعاه أثار احتجاجات فاضطر للتراجع بعد أسبوع واحد فقط.

وكان سركسيان قد شغل منصب رئيس أرمينيا الواقعة جنوب القوقاز لفترتين متتاليتين على مدى عشر سنوات، ومنعه الدستور من البقاء لفترة ثالثة، وتتهم المعارضة الحزب الحاكم (منذ عام 1999)، بالفساد واحتكار السلطة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى