روسيا وإيران تترقبان قرار ترامب النووي

روسيا وإيران تترقبان قرار ترامب النووي
روسيا وإيران تترقبان قرار ترامب النووي

تأتي هذه التصريحات بعد تصريح  دونالد الليلة الماضية بأنه سيعلن قراره بشأن استمرار مشاركة في الاتفاق النووي مع مساء اليوم.      

ويأتي الإعلان قبيل انقضاء المهلة النهائية المحددة بيوم السبت القادم لكي يقرر الرئيس الأميركي ما إذا كان سيواصل تأييد الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 مع إيران أو فرض عقوبات عليها. 

تعليق وتحذير
وفي تعليقه على الأمر قال الرئيس الإيراني روحاني "سواء كنا في ظل عقوبات أم لا يجب أن نقف على أقدامنا، هذا مهم جدا لتنمية بلادنا" دون مزيد من التوضيح.

وتابع أن أساس سياستنا الخارجية هو إقامة علاقات بناءة مع العالم، جاء ذلك في تصريحات إعلامية على هامش مشاركته اليوم في المعرض الدولي الـ23 للبترول والغاز الطبيعي والمصافي والبتروكيميائيات بالعاصمة .

وسبق لروحاني أن حذر ترامب من الانسحاب من الاتفاق النووي، معتبرا أن قرارا مماثلا يشكل خطأ تاريخيا.

في الأثناء، ناقش مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان الإيراني) بجلسة مغلقة الاتفاق النووي الإيراني مع القوى العالمية.

وقدم رئيس المجلس علي لاريجاني شرحا للنواب عن الاقتصاد الدولي والقضايا المحلية وخيارات إيران إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي "خطة العمل المشترك الشاملة".

وفي 2015 وقعت إيران مع الدول الخمس دائمة العضوية في ( والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا) وألمانيا اتفاقا بشأن برنامجها النووي.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن عشر سنوات عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي وتقييده بشكل كبير بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية مقابل رفع العقوبات عنها.

وهناك خلاف بشأن الملف الإيراني بين واشنطن والدول الأوروبية، حيث هدد الرئيس الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي بحلول 12 مايو/أيار الجاري إذا أخفقت الدول الغربية في تعديل عيوبه الرهيبة، حسب وصفه، في حين تدافع بعض الدول الأوروبية على الاتفاق، وتقول إنها ملتزمة به.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى