رئيس النواب: الحساب الختامي متوازن مع السياسات النقدية ولا يحمل عوارا دستوريا

رئيس النواب: الحساب الختامي متوازن مع السياسات النقدية ولا يحمل عوارا دستوريا
رئيس النواب: الحساب الختامي متوازن مع السياسات النقدية ولا يحمل عوارا دستوريا

قال الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، إن تقرير الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016-2017، يتسم بالمرونة والتوازن في التعامل مع السياسات النقدية التي تنفذها الحكومة، ولا يحمل أي عوار دستوري.

جاء ذلك خلال مناقشة مجلس النواب في جلسته العامة، اليوم الثلاثاء، للتقرير العام الذي أعدته لجنة الخطة والموازنة حول الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة وموازنة الهيئات العامة الاقتصادية.

وأوضح «عبد العال» أن: «الحساب الختامي متوازن ويراعي المحددات الدستورية، كما يحمل مرونة معينة مرتبطة بالسياسات النقدية»، مضيفا: «لو كان هناك عوار دستوري لم تجرأت في عرضه على المجلس».

وقال: «من يتحدث عن وجود عوار دستوري عليه أن يراجع تقرير الحساب الختامي للموازنة، وأن يلم بالآلية العامة له والتي تتضمن دراسة تحليلية للمالية العامة، وعليه كذلك أن يراجع السياسة النقدية»، متابعا: «كل الدارسين يعلمون أن هناك ارتباطا بين الحساب الختامي والسياسة النقدية وهذا أمر معروف في الإصلاحات الاقتصادية، الحساب الختامي ليس فيه خطأ على الإطلاق وتبرره نظرية الضرورة، ولا نعرض على الإطلاق أية أمور يشوبها عوار دستوري».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى