«أحزاب»: مستعدون بقوة لخوض انتخابات المحليات

«أحزاب»: مستعدون بقوة لخوض انتخابات المحليات
«أحزاب»: مستعدون بقوة لخوض انتخابات المحليات

• الوفد: تشكيل لجنة للدراسة والإعداد للانتخابات
• المصريين الأحرار: كوادرنا مؤهلة واستعداداتنا تجرى منذ فترة طويلة
• حماة وطن: إعادة هيكلة أمانات المحافظات لاختيار القيادات الأكثر تفاعلا فى الشارع


أكد عدد من قيادات الأحزاب السياسية، استعدادهم للمشاركة فى انتخابات المحليات المقبلة بقوة، لافتين إلى بدء تدريب وتأهيل الكوادر على القيادة وخوض الانتخابات، مؤكدين أن فكرة الدخول فى تحالفات من عدمه لا يمكن حسمها قبل صدور القانون المنظم للانتخابات.

وكان رئيس مجلس النواب على عبدالعال، أكد قبل أيام إجراء انتخابات المحليات قبل نهاية العام عقب إصدار قانون الإدارة المحلية رسميا.

وقال عبدالعال فى الجلسة العامة للبرلمان أمس، إن مشروع قانون الإدارة المحلية الجديد سيصدر قريبا، مشيدا بمشروع القانون الذى انتهت منه لجنة الإدارة المحلية فى المجلس برئاسة النائب أحمد السجينى، بالتعاون مع الحكومة.

وقال عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، حسام الخولى، إن الحزب شكل فى وقت سابق لجنة للدراسة والإعداد لانتخابات المحليات، مشيرا إلى أن اللجان الحزبية بالمحافظات تعمل فى الوقت الحالى على إعداد المرشحين.

وأضاف الخولى لـ«الشروق»: إن فكرة قيام تحالفات مع أحزاب أو كيانات أخرى لا يمكن حسمها قبل إصدار القانون رسميا، حتى يمكننا تحديد الجهة التى سنتحالف معها، وتجهيز خريطة بنقاط الضعف والقوة للجانبين ليكون للتحالف قيمة.

وأوضح، أن تعريف العامل فى القانون الحالى يحمل خطورة على المجتمع لأنه يجعل أكثر من 50% من أعضاء المجالس المحلية ممن لا يحملون شهادة، مشيرا إلى ضرورة تعديل تعريف العامل بأن يكون «كل من يتقاضى أجرا من الغير» لينطبق تعريف العامل على «الطبيب والمهندس» وكل من يحمل شهادات، مؤكدا تبنى حزب الوفد لهذا التعديل داخل البرلمان.

من جهته، أكد عضو المكتب السياسى لحزب المصريين الأحرار إسلام الغزولى، بدء استعدادات الحزب لانتخابات المحليات منذ فترة كبيرة، مشيرا إلى أن الحزب أعد كوادر جيدة فى الأمانات المركزية وأمانات المحافظات والأمانات النوعية، تستطيع خوض الانتخابات وتستطيع القيادة وتحمل المسئولية.

واعتبر الغزولى فى تصريحات لـ«الشروق»، طرح فكرة التحالف مع أحزاب أو ائتلافات سابقة لأوانها، وذلك حتى صدور القانون ومعرفة الخريطة الانتخابية وتقسيم الدوائر، مؤكدا أهمية انتخابات المحليات لما لها من صلاحيات كبيرة فى القانون الحالى، مضيفا «لذلك يجب على عضو المجلس المحلى أن يكون على قدر هذه المسئولية».

من ناحيته، كشف أمين شباب حزب حماة الوطن محمود فيصل، عن عزم الحزب عقد اجتماع لأمناء المحافظات ونوابه بالبرلمان، لمناقشة الاستعدادات الأخيرة لانتخابات المحليات، وبخاصة بعد تأكيد الدكتور على عبدالعال رئيس البرلمان على إجرائها قبل نهاية العام الحالى.

وأضاف فيصل فى تصريحات لـ«الشروق»، أن الحزب يعمل حاليا على إعادة هيكلة بعض الأمانات بالمحافظات لانتقاء القيادات الأكثر تفاعلا فى الشارع، لافتا إلى وضع خطة لإعداد الكوادر من خلال عقد دورات تدريبية لشرح كيفية العمل وفقا للقانون الجديد.

وأكد استعداد شباب الحزب بشكل كامل لانتخابات المحليات، لافتا إلى أهمية دور أعضاء المحليات بسبب الصلاحيات التى سيمنحها لهم القانون.

من جانبه، أكد المتحدث باسم حزب مستقبل وطن أحمد الشاعر، استعداد الحزب لخوض انتخابات المحليات فى أى وقت، مضيفا: «الحزب أعد كوادر شبابية ومازال يجرى عمليات الاختيار للشباب للدفع بهم فى الانتخابات، مؤكدا السعى للحصول على أعلى نسبة من المقاعد.

ولفت الشاعر فى تصريحات لـ«الشروق»، إلى تنظيم الحزب لعدد من المعسكرات الشبابية لإعداد كوادر شبابية، مشيرا إلى وجود أمانة للمجالس المحلية تعمل بشكل مستمر لدراسة نقاط القوة والضعف للحزب فى المحافظات المختلفة لتقوية نقاط الضعف، والعمل عليها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى