«الرئاسة»: أوغندا دولة صديقة.. ورغبة متبادلة لتطوير العلاقات في كافة المجالات

«الرئاسة»: أوغندا دولة صديقة.. ورغبة متبادلة لتطوير العلاقات في كافة المجالات
«الرئاسة»: أوغندا دولة صديقة.. ورغبة متبادلة لتطوير العلاقات في كافة المجالات

قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن أوغند دولة صديقة لمصر وترتبط معها بعلاقات تاريخية، مشيرًا إلى اعتبار الرئيس يوري موسيفني، أحد قيادات قارة أفريقيا المحنكة وذو الخبرات الكبيرة، في منطقة شرق ووسط أفريقيا والقارة بأكملها.

وأضاف «راضي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الثلاثاء، أن بحيرة فيكتوريا بأوغندا تمد نهر النيل بـ15% من مياهه، وهو أمر مهم للغاية، لافتًا إلى وجود بعثة ري مصرية دائمة موجودة في أوغندا.

وأوضح أن المباحثات بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره الأوغندي، عكست الأكثير من الأمور الإيجابية، ورغبة البلدين بتطوير العلاقات الثنائية في كافة المجالات، وهو ما انعكس على توقيع عدد من اتفاقيات التعاون بين البلدين اليوم.

وأشار إلى عودة لمارسة دورها في محيطها الأفريقي، بعد تراجعه في السنوات الماضية، نظرًا لظروف إقليمية احتلت الأولوية على حساب القارة الأفريقية، مثل تحدي الإرهاب وعودة العلاقات العربية وحرب وقضايا أخرى، مضيفًا أن مصر عادت إلى رئاسة القمة الأفريقية بعد أن كانت عضويتها مجمدة قبل أعوام، وذلك بعد أن مدت مصر أيادي التعاون والتفاعل مع أفريقيا.

وأكد أن مصر مهتمة بحل قضية سد النهضة من خلال الحوار والتعاون لتسوية أي خلافات.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، استقبل اليوم الثلاثاء، نظيره الأوغندي، يوري موسيفيني، في قصر الاتحادية بالقاهرة، وعقدا جلسة مباحثات ثنائية أعقبها مؤتمر صحفي وتوقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات الكهرباء والصناعة والزراعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى