«البيئة»: مبادرة لاستخدام الشنط المنسوجة بدلا من البلاستيكية بالمحافظات

«البيئة»: مبادرة لاستخدام الشنط المنسوجة بدلا من البلاستيكية بالمحافظات
«البيئة»: مبادرة لاستخدام الشنط المنسوجة بدلا من البلاستيكية بالمحافظات

أعلن الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالمنصورة، عن مبادرة للتقليل من استخدام الشنط البلاستيكية واستخدام الشنط المنسوجة كأحد بدائل الشنط البلاستيكية التقليدية، والتي تعد صديقة للبيئة، تحت شعار «لا للتلوث بالبلاستيك»، وتم عمل نموذج من هذه الشنط لعرضها والتوعية بها في الندوات وتم توزيع 100 شنطة على الرائدات الريفيات بإحدى القرى.

وذكرت وزارة البيئة، أنه تم تقديم ندوة حول مخاطر التلوث بالبلاستيك حيث تم استعراض أنواع البلاستيك والعلامات البيئية الخاصه به وتأثير البلاستيك على التنوع البيولوجي والضرر الذي يسببه.
كما تم مناقشة جهود وزارة البيئة في الحفاظ على التنوع البيولوجي.

وأضافت، في بيان لها اليوم، أن الإدارة العامة للثقافة والتوعية البيئية بجهاز شئون البيئة قامت بالتعاون مع الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالمنيا بالمشاركة في فعاليات الأسبوع البيئي المقام بجامعة المنيا، والذي تم خلاله تنفيذ مجموعة من الأنشطة البيئية، والتي تمثلت في ندوة عن البيئة والتنمية المستدامة والتنوع البيولوجي، وورش عمل عن إعادة تدوير الكارتون وفن الأورجامي، كما تضمن حملة للتشجير.

وتابعت، أن هذه الأنشطة تأتي ضمن المبادرة الوطنية التي قامت وزارة البيئة باتخاذها بهدف تغيير سلوك المستهلك وتوعيته بأضرار ومخاطر الأكياس والتحول إلى البدائل الأخرى الأكثر أمنًا على الصحة والبيئة، مثل الأكياس الورقية والأكياس متعددة الاستخدام والأكياس القابلة للتحلل باعتبارها بدائل مستدامة وصديقة للبيئة؛ نظراً لأن الأكياس البلاستيكية غير قابلة للتدوير وتستغرق مئات الأعوام لكي تتحلل وتنتهي كميات منها في البحار والأنهار؛ مما يعرض الكائنات المائية إلى النفوق، كما أن حرقها يؤدي إلى انبعاث جسيمات وغازات سامة تؤثر سلبا على الغلاف الجوي وتدمر صحة الإنسان، ويدخل في تصنيعها مشتقات شديدة الخطورة تتفاعل مع المواد الغذائية إذا ما وضعت بداخلها؛ لذا فهي تمثل تحديًا بيئيًا واقتصاديًا كبيرًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى