خلال تواجده برواندا.. «القاضي» يستعرض رؤية مصر تجاه التحول نحو سوق رقمي موحد لإفريقيا

خلال تواجده برواندا.. «القاضي» يستعرض رؤية مصر تجاه التحول نحو سوق رقمي موحد لإفريقيا
خلال تواجده برواندا.. «القاضي» يستعرض رؤية مصر تجاه التحول نحو سوق رقمي موحد لإفريقيا

استعرض المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، رؤية تجاه التحول نحو سوق رقمي موحد لإفريقيا، من خلال تبني عدد من السياسات الخاصة بتطوير البنية التحتية للاتصالات وتأمينها، وتوفير الكوادر البشرية المدربة، ووضع الأطر القانونية، وتهيئة البيئة الداعمة للاستثمار.

جاء ذلك خلال مشاركة «القاضي» نيابة عن رئيس الجمهورية في القمة الرابعة «لتحول إفريقيا 2018» التي تنعقد خلال الفترة من 8 إلى 10 مايو، في العاصمة الرواندية كيجالي تحت شعار «الإسراع نحو السوق الإفريقية الرقمية الموحدة».

وقد ناقشت القمة أهم الركائز الداعمة لإقامة سوق رقمي موحد لإفريقيا، وقام بافتتاحها رئيس دولة رواندا، بول كاجامي، وذلك بحضور ممثلي الدول المشاركة، والرئيس التنفيذي للمبادرة الخاصة بالقمة، الدكتور حمدون تورية.

وتتمثل الرؤية المصرية تجاه التحول نحو سوق رقمي موحد لإفريقيا في وضع إطار منهجي لتنفيذ عدد من المهام من أجل تعزيز عمليات التحول إلى الاقتصاد الرقمي واستثمارها في تنمية مستقبل القارة الإفريقية، وذلك من خلال التوسع في الصناعات الرقمية، ووضع الأطر التنظيمية للمشروعات الرقمية، وبناء برامج تطوير المهارات المحلية العاملة في المجالات التكنولوجية، وتيسير إجراءات تمويل المشروعات وتعظيم الاستثمارات، فضلا عن العمل على تعزيز السوق الرقمية، وهو الأمر الذي يتطلب أن يتم تعزيزه من خلال توحيد موارد البلدان الإفريقية والتشارك في المعرفة والخبرات، مع مراعاة تنسيق سياسات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأطر التنظيمية بين البلدان الإفريقية، والعمل على تنفيذ المشروعات الداعمة للتحول إلى المجتمع الرقمي وفقا لمبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

كما تركز الرؤية المصرية على دور تكنولوجيا المعلومات كأداة تمكين لنمو الاقتصادات الناشئة، وتوفير التكنولوجيات الرقمية سريعة الانتشار، وتعظيم الاستفادة من موارد القارة الإفريقية التي تمكنها من بناء اقتصادها الرقمي وهو ما يتطلب تضافر الجهود للتغلب على التحديات التي تواجهها القارة من أجل سد الفجوة الرقمية، وتعزيز تقديم خدمات مالية رقمية وذلك في إطار خطة التنمية الإفريقية بحلول عام 2063 التي اعتمدها رؤساء الدول الإفريقية والتي تركز على أهمية الاعتماد على التمويل الذاتي لمشروعات التنمية في القارة.

وفي سياق متصل، شارك الوزير، نيابة عن رئيس الجمهورية، في الاجتماع السادس لمجلس إدارة مبادرة «smart Africa» برئاسة رئيس دولة رواندا، بول كاجامي، والذي يتكون من رؤساء جمهوريات الدول الأعضاء ومن ينوب عنهم في المبادرة، ويجتمع سنويا لمراجعة خطة العام المنصرم والاتفاق على المشروعات والخطوات المستقبلية لتحقيق أهداف المبادرة.

تناول الاجتماع عددا من الموضوعات الخاصة بدعم التعاون بين البلدان الإفريقية في مجال البنية التحتية للاتصالات، وخطط التوسع في نشر المدن الذكية في إفريقيا من خلال تسليط الضوء على تجربة مصر، ورواندا، والسنغال، وبحث سبل الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إفريقيا خلال قمة الصين إفريقيا، وقمة الاتحاد الأوروبي- إفريقيا، فضلا عن مناقشة أهم المبادرات التي تهدف إلى تعظيم موارد القارة الإفريقية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى