«القوى العاملة» تبحث مع «إيطاليا» التعاون في مجال التدريب المهني

«القوى العاملة» تبحث مع «إيطاليا» التعاون في مجال التدريب المهني
«القوى العاملة» تبحث مع «إيطاليا» التعاون في مجال التدريب المهني

بحث وزير القوى العاملة محمد سعفان، مع سفير إيطاليا بالقاهرة جامباولو كانتيني، والوفد المرافق، سبل تعزيز التعاون في مجال التدريب المهني بين البلدين، وأكدا عمق العلاقات «المصرية-الإيطالية» وامتدادها لسنوات طويلة، إلى جانب تطرقهما إلى الأهمية القصوى لرعاية العمالة المصرية بإيطاليا.

وأشار «سعفان» -خلال لقائه مع سفير إيطاليا بالقاهرة، اليوم الأربعاء، بمكتبه في ديوان عام الوزارة- إلى البروتوكول الموقع بين الوزارة ومعهد الدون بوسكو الإيطالي، مؤكدا أن في الفترة القادمة تحتاج إلى الاستفادة القصوى من الخبرة الإيطالية في مجال التدريب، حيث تم الاتفاق مع المعهد على تطوير مناهج التدريب التي تدرس في مراكز التدريب المهني التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية، فضلا عن تقييم المدربين واعتمادهم من المعهد الإيطالي.

وقال «سعفان»، إن التجربة الإيطالية تلقى نجاحا كبيرا في مصر، والشهادة التي يحصل عليها خريج الدون بوسكو تنال قبولا في المصانع المصرية وكذلك خارج مصر، مطالبا بأن يتم اعتمادها من السفارة الإيطالية في ، فضلا عن تطوير الجامعة العمالية من خلال الخبرة الإيطالية بدراسة إبرام توأمة مع جامعة تكنولوجية بإيطاليا؛ لتكون بداية لتخريج فنيين على الحرف المطلوبة لسوق العمل؛ لتحقيق النهضة المؤسسية بها خاصة في الأقسام التي لها مثيل في دولة إيطاليا.

ومن جهته، أوضح السفير الإيطالي أن العلاقة بين مصر وإيطاليا علاقة قوية بصفة عامة وخاصة في المجال الفني، مؤكدا أن مصر من الدول الصاعدة تنمويا ولديها تاريخا صناعيا كبيرا، منوها بأن معهد الدون بوسكو الإيطالي بالقاهرة أسهم بشكل كبير في تخريج دفعات مهنية مؤهلة ومدربة في مصر.

وأضاف، أن هناك شركتين على سبيل المثال في برج العرب قامتا بتعيين 800 من خريجي هذا المعهد، بالإضافة إلى التعاون بين المعهد ومدرسة فنية بالفيوم تقوم بتدريس المناهج الفنية الإيطالية بالتعاون مع وزارتي التعليم العالي والصناعة، مشيرا إلى أن الجانب الإيطالي يتابع بشكل كبير هذه العلاقة ويسعى لتنميتها.

ووعد السفير بدراسة اعتماد الشهادات الخاصة بخريجي المعهد من السفارة الإيطالية بالقاهرة، مؤكدا استعداده التام للتعاون في كافة المجالات مع الوزارة والقيام بالزيارات المتبادلة لتحقيق الاستفادة القصوى والخبرات المتبادلة بين الطرفين، إلى جانب استعداده لدراسة تطوير الجامعة العمالية مع الجهات المعنية للمعرفة التامة بمتطلبات تطويرها، فضلا عن التوأمة مع جامعة تكنولوجية بإيطاليا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى