خامنئي لترامب: لقد ارتكبت خطأ

قال مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي إن دونالد ارتكب خطأ بانسحابه من الاتفاق النووي مع ، في حين قال مسؤولون إيرانيون إن بلادهم أصبحت في حل من التزاماتها، وأحرق أعضاء في البرلمان الإيراني العلم الأميركي ونسخة من الاتفاق.

ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي لخامنئي قوله اليوم الأربعاء "سمعتم الليلة الماضية رئيس أميركا يدلي بتصريحات سخيفة وسطحية. لقد كذب أكثر من عشر مرات في تصريحاته وهدد النظام والشعب قائلا سأفعل هذا وذاك. يا سيد ترامب أقول لك بالنيابة عن الشعب الإيراني: لقد ارتكبت خطأ".

ورأى المرشد الإيراني أنه "من غير المنطقي أن نلتزم بالاتفاق النووي دون ضمانات من الأطراف الأوروبية".

وقد نددت وفرنسا وألمانيا بالانسحاب الأميركي، وأكدت أنها ستواصل التعاون مع إيران لتنفيذ الاتفاق الموقع عام 2015.

في غضون ذلك، أوردت وكالة رويترز للأنباء أن البرلمان الإيراني سيصوت على مشروع قرار يدعو الحكومة إلى اتخاذ رد "مناسب ومتبادل" على القرار الأميركي.

النواب الإيرانيون أحرقوا العلم الأميركي وهتفوا "الموت لأميركا" (مواقع التواصل)

إحراق العلم الأميركي
وفي بداية جلسة البرلمان اليوم، أحرق النواب علما أميركيا ونسخة رمزية من الاتفاق النووي الذي أعلن ترامب انسحابه منه أمس الثلاثاء، ورددوا هتاف "الموت لأميركا".

وقال رئيس البرلمان علي لاريجاني إن بلاده ليست ملتزمة بتعهداتها بموجب الاتفاق النووي بعد انسحاب واشنطن منه، وأكد أن ستواصل برنامجها الصاروخي.

وهاجم لاريجاني الرئيس الأميركي قائلا إنه لا يصلح لمنصبه، وأضاف أن "ترامب ليست لديه القدرة العقلية للتعامل مع الأمور" وأنه لا يفهم سوى لغة القوة.

من جانب آخر، قال قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري إن بلاده تبارك انسحاب أميركا من الاتفاق النووي الذي "سقط وفقد اعتباره". وأضاف أن مستقبل الاتفاق النووي واضح، مشيرا إلى أن أوروبا التي تؤيد الحفاظ عليه لا يمكنها اتخاذ قرارات مستقلة خارج الفلك الأميركي.

واعتبر جعفري أن هدف واشنطن هو برنامج إيران الصاروخي الذي ستواصل تطويره ونفوذها في المنطقة، مشيرا إلى أن تخصيب اليورانيوم مجرد ذريعة.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال عقب قرار ترامب إن بلاده التزمت بكل تعهداتها في الاتفاق النووي، مضيفا أن هذا القرار ينسجم مع سجل في انتهاك الاتفاقات الدولية.

وشدد روحاني على أن الاتفاق المذكور لم يكن بين إيران والولايات المتحدة، بل كان اتفاقا دوليا صادق عليه في قراره رقم 2231.

كما قال الرئيس إنه أعطى تعليمات للوكالة الإيرانية الذرية من أجل تخصيب اليورانيوم في المستقبل إذا لزم الأمر.

يُذكر أن ترامب أعلن مساء الثلاثاء انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني، ووقع مذكرة رئاسية لبدء فرض عقوبات على النظام الإيراني، وستكون العقوبات الاقتصادية في أعلى درجاتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى