«المصريين الأحرار»: تقرير العفو الدولية عن حقوق الإنسان فى مصر تفوح منه رائحة المكايدة

«المصريين الأحرار»: تقرير العفو الدولية عن حقوق الإنسان فى مصر تفوح منه رائحة المكايدة
«المصريين الأحرار»: تقرير العفو الدولية عن حقوق الإنسان فى مصر تفوح منه رائحة المكايدة

قال الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار، إن لازالت تصر على مخالفة وخرق آليات المتعلقة بقواعد الرصد والتوثيق وباتت تقاريرها عن أوضاع حقوق الانسان في تفتقد إلى المصداقية وتنحاز بشكل كبير لروايات أعضاء الجماعات الإرهابية وذويهم فضلا عن استخدام مصطلحات فضفاضة وعبارات مرسلة تفتقد إلى الدقة.

وأضاف "خليل" في بيان له اليوم، أن تقرير منظمة العفو الأخير الذى عنونته "سحق الإنسانية " أساء استخدام الحبس الإنفرادي في السجون المصرية، والذى يقع في 80 صفحة هو تقرير تفوح منه رائحة عدم المهنية والمكايدة وهو تقرير اتسم بعدم معرفه الإطار التشريعى الذى ينظم عمل السجون المصرية.

وأكد أن التقرير يخلط بشكل كبير بين الحبس الإنفرادي كعقوبة وبين تخصيص زنزانة لكل سجين بما يتفق والقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء الصادرة من الأمم المتحدة هذا فضلا عن أن عقوبة الحبس الإنفرادي، في قانون تنظيم السجون المصري رقم 396لسنة 1956 تخضع لإجراءات وضمانات متعددة تضمن عدم انتهاك حق السجين وتخضع لإشراف مأمور السجن وبحد أقصى 30 يوما فقط وبعد ثبوت ارتكابه مخالفة للوائح السجن ويلتزم طبيب السجن بتفقده يوميا في زنزانته.

واشار إلي أن في حالة السجين شديد الخطورة فيتم وضعه في زنزانة بمواصفات واشتراطات صحية خاصة لمدة اقصاها 6 اشهر كما أن منظمة العفو الدولية تجاهلت دور النيابة العامة وسلطتها في الاشراف على السجون.

واختتم د.عصام خليل تصريحاته قائلا: إن منظمة العفو يبدو أنها تتحدث عن بلد آخر وسجناء آخرين، أما أوضاع السجناء في مصر دولة المؤسسات لا تعرف على مدار تاريخها الانتقام من سجناء أودعوا السجون لقضاء عقوبتهم التى أصدرها قضاء طبيعى مستقل ومستقر ومن أقدم وأعرق الأنظمة القضائية في العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى