«المصري للشؤون الخارجية»: انسحاب «ترامب» من الاتفاق النووي هدفه استعادة قوة أمريكا في المنطقة

«المصري للشؤون الخارجية»: انسحاب «ترامب» من الاتفاق النووي هدفه استعادة قوة أمريكا في المنطقة
«المصري للشؤون الخارجية»: انسحاب «ترامب» من الاتفاق النووي هدفه استعادة قوة أمريكا في المنطقة

قالت جيلان جبر، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، جاء بالتنسيق بين المؤسسات العسكرية والفكرية في الامريكية، مشيرة إلى أن «ترامب» لايحكم الولايات الأمريكية وحده بل من خلال المؤسسات المختلفة على حد تعبيرها.

وأضافت «جبر»، لقائها ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأربعاء، أن التعاون الإيراني تسبب في ضعف قوة أمريكا في المنطقة العربية، وعزز من التواجد الروسي في المنطقة، متابعة: «ترامب اكتشف أن التعاون الإيراني لا يجلب إلا الضعف في الدور الأمريكي في المنطقة العربية، وأصبحت الأقوى في المنطقة دخلت وامتدت إلى ليبيا وإيران وفتحت ذراعها لمصر، وبقرار الانسحاب يحاول ترامب أن يستعيد قوة أمريكا كما وعد في الانتخابات الرئاسية».

ووقع «ترامب»، في مؤتمر صحفي عقده للإعلان عن موقفه النهائي بشأن الاتفاق النووي مع ، مساء الثلاثاء، مذكرة رئاسية للانسحاب من الاتفاق، وتوقيع عقوبات اقتصادية على إيران.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى