«الصحة» تحذر المستشفيات والمراكز الطبية من الإهمال وتجاوز القانون

«الصحة» تحذر المستشفيات والمراكز الطبية من الإهمال وتجاوز القانون
«الصحة» تحذر المستشفيات والمراكز الطبية من الإهمال وتجاوز القانون

علق الدكتور علي محروس، رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص الطبية بوزارة الصحة والسكان، على إغلاق الوزارة 4 مستشفيات خاصة خلال شهر، و16 مستشفى أخرى بشكل جزئي خلال نفس الشهر بسبب مخالفات صحية، محذرًا المستشفيات والمراكز الطبية من الإهمال والتجاوز.

وقال «محروس»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «TEN»، مساء الأربعاء، «إن المواطن يعد رقم واحد في المنظومة الصحية، ومن حق المواطن أن يُقدم له الخدمة بأفضل شكل وأكمل وجه، لذلك لن نسمح بتجاوز القانون في علاج المرضى».

وأضاف أن القطاع الخاص يمثل 70% من الجهات التي تقدم الخدمة الطبية في ، معقبًا: «أراقب الخدمة المقدمة في جميع المستشفيات، ولسنا ضد أي أحد، نفتح المجال للكل أن يعمل ويستثمر بشرط تقديم خدمة طبية سليمة».

وأشار إلى أيرز المخالفات التي تم رصدها خلال الحملات المكثفة على المستشفيات، موضحًا: «أخطر شيء أن يكون هناك عمالة غير مؤهلة ولا تمتلك شهادة مزاولة مهنة، والقانون ينص على أنه في هذه الحالة يتم سحب الرخصة وليس فقط غلقها، لكننا نعطي الفرصة لتعديل الأوضاع».

وذكر أن 173 منشأة طبية على مستوى الجمهورية تم إغلاقها إداريًا في 2017، داعيًا جميع المراكز الطبية والمستشفيات لتقديم كافة الرعاية للمرضى بالشكل الأمثل.

وفيما يتعلق بتكاليف بعض المستشفيات الخاصة التي يشكو بعض المواطنين من ارتفاعها، أوضح أن كل مستشفى لها قائمة مالية محددة معتمدة من الوزارة، وعندما يتقدم المواطن بشكوى ضد أي مستشفى يتم مراجعة هذه القائمة واتخذا الإجراءات اللزمة حال مخالفتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى