بومبيو يستميل الحلفاء لموقف واشنطن من نووي إيران

بومبيو يستميل الحلفاء لموقف واشنطن من نووي إيران
بومبيو يستميل الحلفاء لموقف واشنطن من نووي إيران

قال مسؤولون أميركيون إن وزير الخارجية مايك بومبيو سيبدأ فور عودته من اليوم الخميس محادثات مع الحلفاء في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا، في محاولة لإقناعهم بالضغط على من أجل كبح برامجها النووية والصاروخية.

ونقلت وكالة رويترز اليوم عن مسؤول كبير بالخارجية الأميركية قوله إن مباحثات تجرى بالفعل مع وفرنسا وألمانيا وأيضا والعراق وإسرائيل بشأن الخطوات المقبلة، منذ انسحب الرئيس دونالد من الاتفاق النووي أول أمس الثلاثاء.

وقال المسؤول الذي لم يذكر اسمه عن المحادثات المقرر أن يجريها بومبيو وكبير المفاوضين بشأن إيران برايان هوك "سيكون هناك مسعى للتواصل مع العالم والحديث مع الذين يشاركوننا المصالح، وستكون هذه المرحلة الأولى".

وأضاف أن المحادثات ستركز على كيفية تكثيف الضغط على إيران "بشكل بناء يؤدي إلى جلوسهم إلى طاولة المفاوضات، والهدف النهائي هو وضع الأساس لعودة الجميع إلى اتفاق جديد".

ونفى وليام بيك المسؤول في إدارة شؤون الشرق الأدنى بالخارجية أن يكون الهدف من حملة الضغط على إيران هو تغيير النظام الحاكم هناك.

وقال في مؤتمر صحفي عبر الهاتف "كلا، نحاول تغيير سلوك النظام" مضيفا أن واشنطن ستستخدم الدبلوماسية لإقناع حلفائها بالسير على خطاها وإعادة فرض عقوبات على .    

وأشارت الوكالة إلى أن السؤال المطروح هو ما إذا كان حلفاء واشنطن -وقبلهم إيران- سيوافقون على استئناف محادثات شاملة لمجرد انسحاب من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.       

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى