غدا.. «الأطباء» تدعو أعضائها لحضور «العمومية الطارئة» لـ«وقف التعسف ضدهم»

غدا.. «الأطباء» تدعو أعضائها لحضور «العمومية الطارئة» لـ«وقف التعسف ضدهم»
غدا.. «الأطباء» تدعو أعضائها لحضور «العمومية الطارئة» لـ«وقف التعسف ضدهم»

دعت نقابة الأطباء جميع أعضائها لحضور الجمعية العمومية غير العادية بدار غدا الجمعة؛ لاتخاذ ما يلزم من قرارات لبحث دعم طبيب الشرقية محمد حسن، الصادر بحقه حكما بالحبس لمدة سنة والعزل من الوظيفة، وخمسة آلاف جنيه كفالة لوقف التنفيذ.

وقالت الدكتورة منى مينا، الأمين العام المساعد لنقابة الأطباء، إن قرار الإضراب العام بعيدا عن الطوارئ والحالات الحرجة مطروح بقوة، بالإضافة إلى بحث قرار الاستقالات الجماعية، وقرار الامتناع عن الاشتراك في التدريس والتدريب لأية كيانات لا تحترم قانون وقواعد مزاولة مهنة الطب.

وعلقت في مشاركة لها عبر موقع «فيسبوك»: «لدينا غدا جمعية عمومية مهمة، ومن المهم جدا أن الخروج بقرارات قوية وحاسمة لحماية كرامتنا ورفع الظلم عن زميلنا محمد حسن، وحماية غيره من زملائنا أثناء العمل، وحماية المهنة كلها».

وأضافت: «الأطباء هم من سيتخذون القرار، وهم من سيتفذونه في المستشفيات، وفي المقدمة مجلس النقابة ليتحمل مسؤولية قرارات الجمعية ويدافع عنها وعن تنفيذها مع كل أطباء ».

وكشفت منى مينا، عن أنها «تفكر هي وعدد من أعضاء المجلس في قرار الاستقالة بقوة، كخطوة أخيرة»، متابعة: «لن نقبل أن نصبح مجرد ديكور إذا تم إغلاق الأبواب أمام جميع أدوات العمل النقابي».

وعلقت: «لا نريد أن نستسهلها رغم أنها تبدو موقف ثوري لا يمكن المزايدة عليه؛ لأنها تعني التخلى عن أمانة كلفنا بها زملائنا وعن حفظ أموال الأطباء، ومعاشاتهم التي استطعنا بجهد جهيد مضاعفاتها».

وأوضحت الأمين العام المساعد لنقابة الأطباء، أنه ستتم مناقشة الإجراءات أيضا التي يجب اتخاذها تجاه من يدعون أنهم أخصائي العلوم الطبية وهو لقب لا يُمنح إلا للأطباء، مضيفة: «منح لقب الأخصائي لغير الأطباء سيؤدي إلى الفوضى في ممارسة المهنة، وكذلك نرفض عملهم دون إشراف طبي».

وفي السياق ذاته، خاطبت النقابة، الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة والسكان، والدكتور محمد عماري، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، ورئيس لجنة القطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات، والدكتور حسين خالد؛ لحضور الجمعية العمومية الطارئة للأطباء غدا.

وكانت النقابة العامة للأطباء، قد أعلنت أنها ستستأنف على الحكم الصادر من محكمة العاشر من رمضان ضد طبيب الشرقية الدكتور محمد حسن، بالحبس لمدة سنة والعزل من الوظيفة، وخمسة آلاف جنيه كفالة لوقف التنفيذ، مؤكدة دعمها ومساندتها الكاملة للطبيب بجميع الإجراءات القانونية والنقابية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى