البابا فرنسيس في رسالة لـ«تواضروس»: أصلي دائما لكم ولمسيحيي مصر والشرق الأوسط

البابا فرنسيس في رسالة لـ«تواضروس»: أصلي دائما لكم ولمسيحيي مصر والشرق الأوسط
البابا فرنسيس في رسالة لـ«تواضروس»: أصلي دائما لكم ولمسيحيي مصر والشرق الأوسط

أعرب بابا الفاتيكان البابا فرنسيس، عن سروره بعُمق العلاقات الروحية بين الكرسي الرسولي للقديسين بطرس ومرقس. 

وأضاف «فرنسيس»، في رسالة بعث بها إلى بطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثاني، اليوم الخميس، بمناسبة يوم الصداقة والإخوة والمحبة بين الكنيستين الأرثوذوكسية والكاثوليكية، والذي يُحتفل به يوم العاشر من مايو سنويًا منذ عام 2013، والتي استهلها بقوله: «أخي الحبيب في المسيح، يطيب لي أن أتذكر لقاءنا في 2013 ولقاءنا الذي لا ينسى في العام الماضي، كما أُعرب عن تمنياتي القلبية لكم بالصحة».

وتابع: «محبة المسيح تقوي الروابط بين الكنائس، تملأ قلوبنا بالإيمان، وأؤكد لقداستكم صلواتي الدائمة لكم ولكل المسيحيين في مصر والشرق الأوسط، خاصة أولئك الذين يواجهون تجارب صعبة يوميًا»، مؤكدًا: «أصلي لأن تكون كاتدرائية المسيح الجديدة علامة وإشارة للأمل ورمزًا للتعايش السلمي بين المصريين».

وأضاف: «ما يوحدنا ويجمعنا أكثر مما يفرقنا، ونقول نحن إخوة في المسيح، نؤمن برب وَاحِد، إِيمَان وَاحِد، مَعْمُودِيَّة وَاحِدَة، آمل أن يعطي الله الفرح والأمان والسلام للجميع وخاصة للأحباء في مصر».

وأعلن: «خلال آخر جولة من اللقاءات بين أعضاء اللجنة الدولية للحوار اللاهوتي بين الكنيسة الكاثوليكية والكنائس الأرثوذكسية الشرقية استكملوا حوارهم ورؤيتهم حول الأسرار المقدسة، وفي جولتهم المقبلة سوف يتحدثون عن سر الزواج، أعتقد بثقة أن قداستكم تشاركني الأمل في أن هذا الحوار المهم سوف يحدث تقدمًا ويفتح الطريق لشعبنا للعيش في وحدة أقرب».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى