عقوبات أميركية على شخصيات وكيانات إيرانية

عقوبات أميركية على شخصيات وكيانات إيرانية
عقوبات أميركية على شخصيات وكيانات إيرانية

فرضت وزارة الخزانة الأميركية اليوم الخميس عقوبات جديدة على ستة أشخاص وثلاثة كيانات إيرانية، وذلك بعد يومين على انسحاب الرئيس دونالد  من الاتفاق النووي الإيراني وتعهده بإعادة فرض العقوبات على .

وقالت وزارة الخزانة في بيان إن معاقبة الأفراد الستة والكيانات الثلاثة جاءت بموجب التشريعات الأميركية التي تستهدف بشكل خاص الإرهابيين الدوليين المشتبه فيهم والنشاط المالي الإيراني.

وأكد بيان الوزارة أن الأشخاص الستة من مواليد وأن الكيانات الثلاثة مسجلة فيها، مضيفا أن أحد هذه الكيانات وجميع الأشخاص الستة لديهم ارتباطات مع الحرس الثوري الإيراني.

وأفاد البيان بأن ودولة كشفتا عن شبكة ضخمة لصرف العملات في إيران والإمارات، وأنها متورطة في تحويل ملايين الدولارات إلى فيلق التابع للحرس الثوري الذي يموّل بدوره جماعات مسلحة موالية لإيران في المنطقة.

وذكرت الوزارة الأميركية أن البنك المركزي الإيراني سهل تعاملات الشبكة المالية مع بنوك أجنبية، وأن الشبكة حولت مئات ملايين الدولارات إلى عملات أخرى خلال فترة نشاطها.

وأعلن ترامب الثلاثاء انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي عقدته الإدارة السابقة والدول الكبرى مع طهران عام 2015، وتعهد بأن تفرض واشنطن "أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية على النظام الإيراني".

وإثر إعلان ترامب، أكدت وزارة الخزانة أنها ستفرض يوم 6 أغسطس/آب المقبل أول حزمة عقوبات على إيران، والثانية يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

والإمارات أيضا
من جانبها، أعلنت الإمارات أنها أدرجت تسع شخصيات وكيانات إيرانية على قائمتها للإرهابيين والمنظمات الإرهابية للاشتباه في صلاتها بالحرس الثوري الإيراني بعد أن فعلت الولايات المتحدة الأمر نفسه.
 
وتقول وكالة رويترز إن البيان الإماراتي اتهم أولئك الشخصيات وتلك الكيانات بنقل ملايين الدولارات إلى فيلق القدس لتمويل أنشطة تزعزع الاستقرار في المنطقة. لكن البيان لم يحدد ما إذا كان أحد الأفراد أو الكيانات على أي صلة بالإمارات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى