سيد قاسم المصري: نسعى لإنهاء الانقسام في «الدستور» وإجراء انتخابات جديدة

سيد قاسم المصري: نسعى لإنهاء الانقسام في «الدستور» وإجراء انتخابات جديدة
سيد قاسم المصري: نسعى لإنهاء الانقسام في «الدستور» وإجراء انتخابات جديدة

قال السفير سيد قاسم المصري، وكيل مؤسسي حزب الدستور، إنه مُكلف بتسيير أعمال الحزب لإجراء انتخابات جديدة فيه تنهي حالة الانقسام التي عصفت به، متابعا أن الحزب منذ استقالة رئيسته السابقة هالة شكر الله، تُرك بلا تنظيم وانقسم.

وأضاف «المصري»، في تصريح خاص لـ«الشروق»: «ظلت تُقدم مبادرات كثيرة لضم الصفوف، لكن لم يكن لها صدى واسعا أو أجنحة لتُحلق إذ صدرت من أحد الطرفين المنقسمين وسط شكوك وارتياب منها»، مكملا: «قبلت التدخل بناء على مناشدة من الطرفين المنقسمين وبمبادرة من مجموعة الشباب المنتمية للمجموعتين، وهو ما أعطى للمبادرة أملًا وزخما».

وأشار إلى أن «مهمتي تقتصر على دعوة المؤتمر العام للحزب للانعقاد لاتخاذ قرار للدعوة لإجراء انتخابات جديدة للحزب، أما باقي أنشطة وفعاليات لجان الحزب فهي مجمدة، لحين انتخاب القيادة الجديدة وهدفنا هو استقرار عمل الحزب تنظيميا».

وتابع: «ترددت كثيرا في قبول المهمة، لكنني أحمد الله أن لديّ رصيدًا في الحزب لدى الطرفين، حيث كنت وكيلا للمؤسسين وتوليت رئاسة الحزب في فترة التأسيس الصعبة وتم انتخابي رئيسا شرفيا له مدى الحياة».

وواصل: «لائحة الحزب تنص على إمكانية الدعوة لمؤتمر استثنائي ثم الدعوة لانتخابات، والحديث عن مستقبل الحزب سياسيًا سابق لأوانه، لكن بشكل عام الساحة الأن مهيئة للعمل الحزبي، ولدينا مساحة للحركة بعد الاستقرار الأمني في ، وبعدها يمكننا أن نتحدث عن اندماج الأحزاب الصغيرة».

وكان خالد داود، الأحد الماضي، استقال من رئاسته للحزب، وسلم مسئولياته للسفير قاسم المصري لإنهاء الخلافات الداخلية وعقد انتخابات جديدة يشارك فيها الجميع للمرة الأولى منذ أكثر من 4 سنوات، وسلم مسؤولياته للسفير قاسم، موجهًا الشكر له لقبوله تلك المهمة الشاقة، ولأعضاء الحزب الذين عمل معهم عام ونصف في ظل ظروف شديدة الصعوبة، وأجواء سياسية لا ترحب بوجود أحزاب معارضة من الأساس، حسب بيان صحفي.

وقال «داود»، لـ«الشروق» في تصريحات سابقة: «القرار مسعى كي لا يكون للحزب رأسين يديرانه، ونتمنى إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن ونآمل ذلك، وأنا حاولت فترة رئاستي للحزب للمشاركة في قضايا كثيرة وتواجد الحزب بين الناس».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى