العراق.. إلغاء نتائج أكثر من ألف محطة انتخابية

العراق.. إلغاء نتائج أكثر من ألف محطة انتخابية
العراق.. إلغاء نتائج أكثر من ألف محطة انتخابية

بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في الـ12 من أيار/مايو الحالي، عملت مفوضية الانتخابات على استلام الطعون بالنتائج من جميع الأحزاب والمرشحين ليتم تشكيل لجان تدقق بتلك الشكاوى.

وفي هذا السياق، أعلنت المفوضية، الأربعاء، عن إلغائها نتائج عدد من محطات الخارج والداخل بعد التحقق من وجود التلاعب بها.

وقال مدير إعلام المفوضية، عزيز الخيكاني، إنه تم إلغاء عدد من المحطات الانتخابية سواء في انتخابات الداخل أو الخارج والذي بلغ مجموعها 1021 محطة.

وبيّن الخيكاني أنه بعد أن تم تشكيل لجان فنية وقانونية من موظفي المفوضية بهذا الصدد، تم العمل على مدار عدة أيام على عشر محافظات من محطات التصويت العام والخاص والتصويت المشروط للنازحين والحركة السكانية، كما تم متابعة الشكاوى الحمراء من قبل وكلاء الأحزاب في يوم الاقتراع والتي توزعت على محافظات أربيل والأنبار وبغداد وصلاح الدين ونينوى.

وأضاف أن المفوضية لم تكتف بشكاوى الأحزاب فقط بل أرسلت لجانا فنية متخصصة لغرض تدقيق المحطات التي يعتقد أنه تم التلاعب بها.

أما فيما يتعلق بالمحطات الملغاة في انتخابات الخارج، فقد بلغ مجموعها 67 محطة في ألمانيا والأردن وأميركا والسويد وبريطانيا وتركيا، وتم تشكيل لجان تحقيق لمحاسبة المقصرين.

وأشار الخيكاني إلى أن المفوضية تؤكد سلامة إجراءاتها في أجهزة العد والفرز الإلكتروني وهي منفتحة على جميع الأحزاب والقوائم الانتخابية وتعمل على دراسة جدية بكل ما يتعلق بالاعتراضات الخاصة بالأحزاب والمرشحين، إضافة إلى استمرارها استلام الطعون كما أنها لن تتردد في معالجة أي خروقات واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المقصرين.

كذلك نفى الإشعاعات التي تداولتها الوسائل الإعلامية حول سفر رئيس مجلس المفوضين، معن الهيتاوي، خارج ، واستقالته من عمله.

ولفت إلى أن هذه الأنباء عارية عن الصحة وأن الهيتاوي يواصل ترأسه اجتماعات المجلس المفتوحة يومياً للنظر في القضايا التي تهم عمل المفوضية واتخاذ القرارات بشأنها.

وكان مجلس النواب قد أصدر قراراً الاثنين بإلغاء جميع نتائج انتخابات الخارج والتصويت المشروط لانتخابات النازحين، وفق تقارير أفادت بوجود تلاعب وخروقات في تلك المراكز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى