حملات طالت عائلته... استقالة مستشار رئيس حكومة تونس

حملات طالت عائلته... استقالة مستشار رئيس حكومة تونس
حملات طالت عائلته... استقالة مستشار رئيس حكومة تونس

أعلن #مفدي_المسدي، المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة التونسية #يوسف_الشاهد، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، استقالته من منصبه بسبب حملات شيطنة ممنهجة تستهدفه.

وقالت وكالة إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية) إن المسدي أكد مساء الجمعة استقالته من منصبه بسبب ما اعتبره حملات شيطنة ممنهجة تهدف إلى النيل منه وطالت عائلته واستهدفت حياته المهنية والخاصة.

وأضاف المسدي في تصريح للوكالة أن هذه الحملات تعكس في الحقيقة ما تردى إليه الوضع السياسي العام بالبلاد من انحدار قيمي وأخلاقي مخيف.

وفي رسالة استقالة طويلة نشرتها وسائل إعلام محلية رفض المسدي الكشف عن الأطراف التي تستهدفه.

وأوضح أن "واجب التحفظ الذي اعتبره أحد أهم المحاذير التي يجب أن تحكم كل من عمل في الدولة، يمنعني اليوم من الكشف عن الأطراف التي أمعنت في استهدافي ومن خلالي استهداف المؤسسة التي تشرفت بالعمل معها (رئاسة الحكومة)".

ولم يرد إلى حد الآن ما يفيد قبول رئيس الحكومة يوسف الشاهد استقالة مستشاره الإعلامي من عدمها.

يذكر أن هذا الأسبوع شهد توترا حادا بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد والمدير التنفيذي لنداء تونس، حافظ قايد السبسي، نجل الرئيس الذي اتهمه الشاهد بتدمير الحزب وإحداث أزمة سياسية.

ومفدي المسدي هو إعلامي تونسي شغل منصب المستشار الإعلامي لرئيس المجلس الوطني التأسيسي (برلمان مؤقت ) مصطفى بن جعفر من ديسمبر/كانون الأول 2011 إلى يناير/كانون الثاني 2014.

كما عمل مستشارا إعلاميا لرئيس الحكومة الأسبق مهدي جمعة من أغسطس/آب 2014 إلى يناير 2015، وعينه رئيس الحكومة الشاهد مستشارا إعلاميا منذ ديسمبر 2016 إلى تقديم استقالته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى