أمانو يجدد مطالبته إيران بالتعاون في التفتيش

أمانو يجدد مطالبته إيران بالتعاون في التفتيش
أمانو يجدد مطالبته إيران بالتعاون في التفتيش

جدد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية مطالبته بـ"التعاون الفعال وفي الوقت المناسب" في عمليات التفتيش التي تشكل جزءاً من الاتفاق الذي يهدف لمنعها من تطوير أسلحة نووية.

ووفقاً لوكالة "أسوشيتدبرس"، فقد جاءت مطالبة يوكيا أمانو الاثنين أمام مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا.

وكانت الوكالة قد ذكرت الشهر الماضي، في تقريرها الأول منذ انسحاب من الاتفاقية النووية الموقعه عام 2015 أن إيران لا تزال ملتزمة بأقل من الحد الأقصى الذي سمحت بتخصيبه لليورانيوم ويبدو أنها تفي بالتزامات أخرى".

لكنه قال إن إيران بطيئة عندما يتعلق الأمر بعمليات تفتيش "الوصول التكميلي" مضيفاً أن "التعاون الإيجابي في الوقت المناسب من جانب إيران في توفير مثل هذا الوصول سيسهل التنفيذ وسيعزز الثقة".

يذكر أن قضية تفتيش الموقع الحساسة المشتبه بإجراء إيران اختبارات فيها حول رؤوس نووية، كانت أحد مسوغات انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قال في مقابلة الأسبوع الماضي: "لا نعتقد أنه من المناسب أن تمتلك إيران القدرة على إنتاج المواد الانشطارية أو تخصيب اليورانيوم أو أن تمتلك منشأة بلوتونيوم".

وأضاف: "ما من مشكلة إذا كانت ترغب في برنامج سلمي للطاقة النووية، ولكنهم يستطيعون استيراد تلك المواد. تقوم الدول الأخرى بذلك ويناسب هذا الاستيراد العديد من البلدان حول العالم".

وشدد بومبيو بالقول: ينبغي أن تتم عمليات تفتيش لكي نحقق ذلك ونرتاح للوضع. وستشمل هذه العمليات عمليات تفتيش للمواقع العسكرية ومختبرات البحوث ومختلف الأماكن التي كانت تشكل في السابق جزءاً من برنامج إيران".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى