اليمن | الجيش يعلن اقتراب قواته من «مناطق تخزين استراتيجية» ويستعد لانهاء خطر يهدد مأرب والسعودية

اليمن | الجيش يعلن اقتراب قواته من «مناطق تخزين استراتيجية» ويستعد لانهاء خطر يهدد مأرب والسعودية
اليمن | الجيش يعلن اقتراب قواته من «مناطق تخزين استراتيجية» ويستعد لانهاء خطر يهدد مأرب والسعودية

| قال موقع اليمني «سبتمبر نت» ان الجيش في محافظة البيضاء ، يقترب من مخازن المليشيا ومناطق إطلاق الصواريخ باتجاه مأرب وأراضي المملكة.

ويواصل الجيش الوطني في جبهة الملاجم شرق محافظة البيضاء عملياته العسكرية, في تقدم متسارع لتطهير ما تبقى من المديرية من قبضة المليشيا الانقلابية, ويقترب أبطال الجيش من مناطق في الملاجم تتخذ منها المليشيا مخازن إستراتيجية للأسلحة, بالإضافة إلى منطقة لإطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه مدينة مأرب وأراضي المملكة العربية .

وقال العقيد أحمد بحيبح” قائد العمليات العسكرية في جبهة الملاجم” لـ”سبتمبر نت ” أن الجيش الوطني في محور بيحان والمقاومة الشعبية أصبحوا على مشارف مناطق إستراتيجية, تتخذ منها المليشيا الانقلابية مناطق تخزين إستراتيجية للأسلحة, ومنصات لإطلاق الصواريخ الباليستية تجاه مدينة مأرب والمملكة العربية السعودية.

وأصبحت قوات الجيش الوطني و المقاومة الشعبية اليوم على مشارف مفرق ظهر البياض الاستراتيجي بعد سيطرتهم على المرتفعات الجبلية في سلسلة جبال البياض الاستراتيجية, بعد معارك عنيفة اسفرت عن مصرع اكثر من 26 عنصراً من المليشيا الانقلابية وجرح العشرات منها.

حيث باتت قوات الجيش على مقربة من مناطق هامة “بضعة كيلو متر”, كانت تستخدمها المليشيا الانقلابية مناطق لإطلاق صواريخ باليستية على مدينة مأرب وأراضي المملكة.

مخازن استراتيجية

ويتحدث العقيد أحمد بحيبح عن الاهمية الاستراتيجية التي توليها المليشيا لمديرية الملاجم,ويقول: أن المليشيا الانقلابية عملت طيلة أربع سنوات ماضية, على تخزين أسلحة وإنشاء مخازن أسلحة إستراتيجية جديدة, واحتفاظها بترسانة عسكرية كبيرة للأسلحة الباليستية فيها.

واضاف "كما أن المليشيا الانقلابية اتخذت من هذه المنطقة منصة لإطلاق صواريخ باليستيه, ونؤكد للجميع أن المليشيا كانت تضرب من هذه المنطقة صواريخ “اسكود” على مدينة مأرب, ومنها باتجاه أراضي المملكة العربية السعودية, إضافة إلى أن المليشيا الانقلابية حاولت الكذب وقالت أنها تطلق الصواريخ من منطقة السوادية بينما نؤكد للجميع أن الضربات تأتي من هذه المنطقة التي يفصلنا عنها بضعة كيلو متر".

منصات إطلاق صواريخ

واشار العقيد “بحيبح ” أن المليشيا الانقلابية تمتلك مخازن أسلحة استراتيجية في منطقة ما بعد ظهر البياض, تبعد عن مواقع الجيش من 3- 4 كيلو متر, ونحن على مقربة منها وفي الطريق إليها.

وأوضح أن المليشيا كانت تطلق من هذه المنطقة صواريخ زلزال وصواريخ بعيدة المدى وفيها منصات الإطلاق ولا زالت موجودة , ويتقدم الجيش الوطني باتجاهها الآن, وان شاء الله ستعود قريبا وسنعيدها لخزينة الدولة ومخازن الجيش الوطني .

ثكنة عسكرية

وتستغل المليشيا الانقلابية المنطقة كثكنة عسكرية كونها منطقة كثيفة الأشجار ومحصنة وتحيط بها المرتفعات الجبلية من كل اتجاه, بالإضافة إلى أنها تعتبرها الملجأ الأخير والدرع الأخير لتواجدها في مديرية الملاجم بشكل خاص وفي مدينة البيضاء بشكل عام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى