فلسطين | "العليا" تخالف الكابينت وتسمح لقريبات حماس العلاج في القدس

فلسطين | "العليا" تخالف الكابينت وتسمح لقريبات حماس العلاج في القدس
فلسطين | "العليا" تخالف الكابينت وتسمح لقريبات حماس العلاج في القدس

|  قررت المحكمة العليا الإسرائيلية، السماح لخمس مواطنات فلسطينيات مريضات بالسرطان من ، بالوصول إلى لتلقي العلاج في المستشفيات الفلسطينية في المدينة، كما ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم"، اليوم.

والقرار القضائي جاء استجابة لطعن قدمته منظمات حقوقية ضد قرار للمجلس الإسرائيلي الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينيت"، بمنع أقارب ناشطي حركة "حماس" من الحصول على تصاريح للعبور إلى الضفة بما فيها القدس للعلاج.

وقدم الطعن في قرار الحكومة الإسرائيلية كل من منظمات "أطباء من أجل حقوق الإنسان" ومؤسسة "عدالة" ومؤسسة "جيشاه"، ومركز الميزان (فلسطيني من غزة)، وخمس مواطنات فلسطينيات من غزة مريضات بالسرطان، كن محرومات من الحصول على تصاريح للعبور من غزة إلى القدس المحتلة.

وكان "الكابينيت" قد اتخذ قرار حرمان المرضى ممن لهم أقارب ناشطون في حماس في شهر نوفمبر- تشرين الثاني، من العام الماضي، وكشفت عنه الصحفية في صحيفة "هآرتس" عميرا هاس، مؤخرا.

ورفض قضاة المحكمة العليا الإسرائيلية، منح الحكومة الإسرائيلية فرصة لإعادة النظر في القرار، ولإعادة النظر في الفحص الأمني للحالات الخمس، وقرروا إلزام الحكومة بالسماح للمريضات الخمس بالوصول إلى القدس وتلقي العلاج في مستشفيي المقاصد والمطلع بشكل فوري.

واعتبر القضاة أنه لا يجوز حرمان شخص حق العلاج الفوري من مرض لأن له قريبا ناشطا في منظمات تعتبرها "إرهابية"، طالما أن الشخص المريض ليس متورطا بنشاطات هذه المنظمات.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى