واشنطن لـ"العدل الدولية": لن نوقف العقوبات على إيران

| تأتي هذه التصريحات بعدما بدأت المحكمة أمس النظر في دعوى قدمتها ضد العقوبات التي فرضها عليها بعد انسحابه من الاتفاق النووي.
وأشارت واشنطن إلى المخاوف الأمنية لديها في أول رد قانوني على الدعوى المقدمة من التي تعاني من تفاقم مشاكلها الاقتصادية.

c73d394fb1.jpg
الرئيس الأميركي دونالد يعتبر الاتفاق النووي غير كاف لضمان الحد من التهديدات الإيرانية (رويتر-أرشيف)

الاتفاق النووي
وتصر الجمهورية الإسلامية على أن إعادة فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب للعقوبات بعد إعلانه الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى، تنتهك معاهدة الصداقة بين إيران والولايات المتحدة التي تعود للعام 1955.

عرقلة الصفقات
ولدى انطلاق جلسات المحكمة الاثنين، أشار محامو إيران إلى أن العقوبات تهدد مستوى مواطنيها المعيشي وتعرقل صفقات تجارية بقيمة عشرات مليارات الدولارات.

وفاقمت الإجراءات الأميركية مشاكل إيران الاقتصادية حيث أدت إلى إضرابات واحتجاجات واسعة، وفقدت العملة الإيرانية حوالي نصف قيمتها منذ إبريل/نيسان، وتستهدف العقوبات التعاملات المالية واستيراد المواد الخام والسيارات والطائرات إلى جانب قطاعات أخرى.

ويتوقع أن يستغرق قرار محكمة العدل الدولية بشأن ما إذا كانت ستصدر حكما مؤقتا استجابة لطلب طهران عدة أسابيع، وأما الحكم النهائي فقد يستغرق سنوات.

2599240008.jpg
الرئيس الإيراني: إيران ستتغلب على العقوبات الأميركية (رويترز-أرشيف)

التغلب على أميركا
ومن جانبه قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء إن إيران ستتغلب على العقوبات الأميركية التي فرضت حديثا على طهران والتي لن تسهم سوى في توحيد الأمة.

وفي خطبة بثها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة قال روحاني إن حكومته ستتغلب على التحديات الاقتصادية وستظهر "للمسؤولين في البيت الأبيض المعادين لإيران" أن العقوبات ستفشل.

وأضاف روحاني بينما كان يجيب عن أسئلة مشرعين بشأن إدارته للاقتصاد في ظل ارتفاع الأسعار ومعدل البطالة "المشاكل الاقتصادية حرجة لكن الأهم من ذلك هو أن كثيرين فقدوا الثقة في مستقبل إيران ويشككون في قوتها.. لا نخشى أميركا ولا المشاكل الاقتصادية وسنتغلب على الصعاب".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى