فرض منطقة حظر طيران فوق منزل بايدن

فرض منطقة حظر طيران فوق منزل بايدن
فرض منطقة حظر طيران فوق منزل بايدن

وضعت السلطات الاتحادية إجراءات لـ”مجال جوي جديد للدفاع الوطني” على منزل المرشح الديمقراطي جو بايدن في ويلمنغتون بولاية ديلاوير، بحسب شبكة سي أن أن الإخبارية.

ونشرت إدارة الطيران الفيدرالية قيود الطيران المؤقتة يوم الأربعاء ، في اليوم التالي للانتخابات الرئاسية، قبل تحديثها في وقت لاحق. ويظهر إشعار إدارة الطيران المتاح عبر الإنترنت أن منطقة حظر الطيران التي يبلغ قطرها ميل واحد نشطة منذ صباح الأربعاء.

وتقول إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) إن المجال الجوي تم تقييده مؤقتًا فوق مركز تشيس القريب، حيث تم إعداد المسرح لخطاب فوز بايدن المحتمل – إذا فاز في نهاية المطاف بالانتخابات الرئاسية.

وعززت إدارة حماية وكبار المسؤولين الحكوميين، عدد رجال الأمن حول بايدن، كما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، الجمعة، مع اقترابه من الفوز في الانتخابات الرئاسية.

وسيضيف الجهاز السري عناصر إلى ويلمنغتون في ولاية ديلاوير، بعدما أبلغ فريق حملة بايدن الوكالة الفدرالية أنها ستستمر في شغل مركز المؤتمرات في ويلمينغتون، المدينة التي يعيش فيها جو بايدن ويلقي فيها خطابا الجمعة.

وقامت هذه الوكالة الفيدرالية بحماية جو بايدن عندما كان نائبا للرئيس السابق باراك أوباما، ثم مرة أخرى منذ اذار الماضي، وفقًا لشبكة “سي إن إن”، عندما فاز في الانتخابات التمهيدية الرئاسية لحزبه.

وهذه الحماية معتادة لمرشحي البيت الأبيض، لكنها ليست بحجم الحماية التي يتم تأمينها للرئيس الأميركي نفسه. في المقابل يصبح حجم الحماية قريبا من تلك التي يتمتع بها الرئيس، إذا فاز المرشح في الانتخابات وأصبح “الرئيس المنتخب” حتى تنصيبه في 20 كانون الثاني المقبل.

وتشهد انتخابات الرئاسة الأميركية منافسة شديدة بين المرشحين تتوقف على هوامش ضيقة للغاية في عدد من الولايات، في حين صعد ترمب مساعيه القانونية للتأثير على فرز الأصوات وأطلق اتهامات جديدة بشأن بتزوير الانتخابات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى