تركيا تنشط قضائيا في أميركا.. لإعادتها إلى برنامج F35

بدأت التحرك قضائيا في من أجل العودة إلى برنامج المقاتلة F35 الذي أبعدت عنه، جراء مخاوف واشنطن من مسألة شراء منظومة أس 400 الروسية.

فقد وكلت أنقرة شركة في واشنطن لإطلاق حملة ضغط من أجل إعادة قبولها في برنامج المقاتلات الأميركية بعد أن تم تعليقه بسبب شراء دفاعات جوية روسية، بحسب ما أفادت وكالة رويترز، اليوم الجمعة.

وفي التفاصيل، أبرم العقد مع شركة المحاماة Arnold & Porter ، لمدة ستة أشهر بقيمة 750 ألف دولار بدءا من هذا الشهر(فبراير).

وقعت العقد من الجانب التركي، شركة الصناعات الدفاعية المرتبطة بالرئاسة.

"غير عادل"

وكانت أنقرة اعتبرت أن إزالتها من البرنامج أمر غير عادل، وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحات سابقة إنه يأمل في تحقيق نتائج إيجابية حول هذا الملف في عهد جو بايدن.

يشار إلى أنه رغم شطب تركيا من البرنامج وفرض عقوبات شركة الصناعات الدفاعية التركية في ديسمبر الماضي، إلا أن أكد أنه سيواصل الاعتماد على المقاولين الأتراك في المكونات الرئيسية ل F-35.

أس 400 الروسية

أس 400 وفتيل التوتر

وبدأ التوتر بين البلدين حول هذا الملف، على خلفية شراء أنقرة لمنظومة أس 400 الدفاعية، في تموز/يوليو العام الماضي، وقد قوبلت تلك الخطوة باستياء كبير من قبل حلفائها في حلف شمال الأطلسي.

كما أعربت الولايات المتحدة عن خشيتها من خرق معلومات تكنولوجية حساسة، في حال استخدام المنظومة مع معدات غربية، مثل مقاتلة إف-35 الجديدة.

وطلبت تركيا مئة طائرة طراز "إف-35" واستثمرت صناعاتها الدفاعية مبالغ طائلة في مشروع تطويرها، حتى استبعادها من البرنامج بسبب شراء إس-400.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى