استئناف الاتصالات الاستكشافية بين اليونان وتركيا

استئناف الاتصالات الاستكشافية بين اليونان وتركيا
استئناف الاتصالات الاستكشافية بين اليونان وتركيا

تقرر استئناف الاتصالات الاستكشافية بين اليونان وتركيا في العاصمة أثينا اليوم الثلاثاء، نقلا عن وكالة الأنباء اليونانية.

وسيواصل الوفدان اليوناني والتركي استكشاف نقاط التقارب للمفاوضات المستقبلية المحتملة حول ترسيم حدود الجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة.

والجمعة الماضية، أفادت صحيفة (إيكاثميريني) اليونانية أن جنودا أتراكاً أطلقوا النار في الهواء في حادثين بمنطقة إيفروس على الحدود البرية مع اليونان هذا الشهر.

وقالت الصحيفة إن حرس الحدود اليونانيين والألمان الذين يقومون بدوريات في المنطقة تحت مظلة وكالة حماية الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي (فرونتكس) كانوا شهودا على الواقعتين.

والسبت الماضي، عبّر وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، عن أمل بلاده في حل قضية ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة والجرف القاري مع في بحر إيجه وشرق المتوسط على أساس القانون الدولي.

وقال ديندياس في فعالية عبر الإنترنت، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء اليونان: "نأمل أن تستمر المحادثات الاستكشافية مع تركيا في إطار إيجابي، دون تصريحات أو أعمال استفزازية تقوضها".

يشار إلى أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار وكبار المسؤولين العسكريين حضروا، السبت الماضي، مناورات بحرية في بحر إيجه على متن سفينة الاستكشاف "عروج ريس" التي تعد في قلب النزاع مع اليونان على خلفية احتياطات الغاز الطبيعي المتنازع عليها.

يذكر أن تركيا نشرت عروج ريس وسفناً حربية في المياه المتنازع عليها العام الماضي ومددت مهمتها عدة مرات رغم دعوات اليونان والاتحاد الأوروبي لها للامتناع عن ذلك. وتشير تركيا إلى أن اليونان تستغل جزرها للمطالبة بأجزاء واسعة من بحري إيجه والمتوسط، بحسب قولها. وتعرضت أنقرة لعقوبات أوروبية في ديسمبر الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى